السيسي: أكدت لـ"باترسون" في عام 2011 رحيل الإخوان بعد حكمهم مصر لأن شعبنا لا يقاد بالقوة

مشاركة
الرئيس السيسي خلال فعاليات منتدى شباب العالم الرئيس السيسي خلال فعاليات منتدى شباب العالم
القاهرة- دار الحياة 11:59 ص، 13 يناير 2022

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إنه أكد للسفيرة الأمريكية في مصر أبان عام 2011 آن باترسون، أن الشعب المصري لا يقدر أحد أن يفرض عليه قبضته الأمنية.

وأضاف الرئيس السيسي - خلال كلمة ألقاها في لقاء مع "شركاء التنمية" على هامش منتدى شباب العالم - : "أكدت للسفيرة الأمريكية أن مفيش حد يقدر يفرض على الشعب المصري قبضة أمنية مفيش كلام من ده.. الشعب المصري لا يقاد ".

اقرأ ايضا: مصر: النيابة العامة تأمر بالتحقيق في واقعة وفاة الإعلامي وائل الإبراشي

وتابع: " السفيرة الأمريكية بتقول لي في 2011: مين اللي هيحكم مصر؟ ورديت عليها: اللي هيحكم مصر الإخوان. وقالت لي: طب وبعدين؟ قلت لها: بعدين هيمشوا لأن الشعب المصري لا يقاد بالقوة وميخشش الجامع والكنيسة بالعافية.. وده اللى حصل والكلام مسجل في محاضر رسمية".

وأشار الرئيس السيسي - الذي كان يتولى مدير المخابرات الحربية والاستطلاع وكان أصغر عضو في المجلس الأعلى للقوات المسلحة آنذاك - إلى أنه أكد للسفيرة الأمريكية أن الدعم التي تقدمه دولتها يستفيد منه 100 مليون إنسان وده أعلى درجات حقوق الإنسان".

وأوضح أنه أكد للمسؤولة الأمريكية تعامل المؤسسة العسكرية بأعلى درجات الشفافية في كل شيء وعدم القبول أبدًا بأي سلوك غير منضبط طبقًا للمعايير التي تتعامل بها وتطلبها الإدارة الأمريكية.

اقرأ ايضا: مصر: إحالة ٤ مسؤولين سابقين بـ"الصحة" للجنايات بتهمة الرشوة ومحاكمتهم ٢٣ يناير

يشار إلى أن الرئيس السيسي أنصاع لرغبة المصريين في 3 يوليو 2013 في الإطاحة بحكم جماعة الإخوان الإرهابية في مصر بقيادة رئيس البلاد في حينه محمد مرسي، وفاز لاحقًا بانتخابات الرئاسة في مايو 2014.