واشنطن والاتحاد الأوروبي: أي عدوان روسي ضد أوكرانيا ستكون عواقبه سريعة وشديدة

مشاركة
ويندي شيرمان ويندي شيرمان
واشنطن- دار الحياة 10:12 ص، 13 يناير 2022

أفادت وزارة الخارجية الأمريكية بأن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أكدا في بيان مشترك على أن عواقب العدوان الروسي ضد أوكرانيا ستكون سريعة ومنسقة بل وشديدة.

وقالت الخارجية الأمريكية - في بيان، تلقى "دار الحياة" نسخة منه - إن ذلك جاء خلال لقاء نائبة وزير الخارجية الأمريكي ويندي شيرمان ومسؤولة مكتب رئيسة المفوضية الأوروبية بيورن سيبرت في (بروكسل)، حيث ناقشا الحشد العسكري الروسي المستمر وغير المبرر على حدود أوكرانيا.

اقرأ ايضا: واشنطن والاتحاد الأوروبي يؤكدان دعمهما الثابت لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها

وأطلعت شيرمان، سيبرت، على اجتماع مجلس الناتو وروسيا - في وقت سابق أمس - وعلى مشاركتها في حوار الاستقرار الاستراتيجي.

واتفق الجانبان، بحسب البيان، على أن سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها من الأولويات المشتركة.

وعلى صعيد متصل، عقدت نائبة وزير الخارجية الأمريكي اجتماعًا مع الأمين العام لوزارة أوروبا والشؤون الخارجية فرانسوا ديلاتر، ووزير الدولة للشؤون الخارجية بوزارة الخارجية الألمانية أندرياس ميكايليس، والمدير العام للشؤون السياسية بوزارة الخارجية الإيطالية باسكوال فيرارا، ووزير الدولة البريطاني للشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأمريكا الشمالية جيمس كليفرلي، الذين مثلوا دولهم خلال اجتماع مجلس الناتو وروسيا في بروكسل؛ لمواصلة التنسيق لردع أي عدوان روسي ضد أوكرانيا.

اقرأ ايضا: واشنطن: أي اعتداء روسي على أوكرانيا سيقابله رد شديد

واتفقت الدول الخمس - خلال الاجتماع - على أن أي غزو روسي آخر لأوكرانيا سيؤدي إلى عواقب وخيمة وسيكلفها ثمنًا غاليًا، بما في ذلك تدابير اقتصادية مقيدة ومنسقة.