الموجة الخامسة من "كورونا"..سلاح نتنياهو للقضاء على بينيت

مشاركة
نتنياهو وبينيت نتنياهو وبينيت
تل أبيب- دار الحياة 10:37 م، 12 يناير 2022

تسببت موجة فيروس "كورونا" الخامسة التي تجتاح إسرائيل حاليًا في تصاعد وتيرة الصراع بين رئيس الوزراء نفيتالي بينيت وسلفه بنيامين نتنياهو.

ففي هذا الإطار، قال حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو، إن بينيت "فقد السيطرة على كورونا وترك مواطني إسرائيل لمصيرهم وأرسلهم ليشتروا على نفقتهم الخاصة الاختبارات المنزلية التي قررت المختبرات أنها غير موثوقة".

اقرأ ايضا: إسرائيل تعتقل سيدة مسنة بعد رسالة تهديد بينيت بالقتل

وأضاف الحزب، الذي يقود المعارضة الإسرائيلية - في بيان نشره على حسابه بموقع "تويتر" - : "قمنا نحن في المقابل بتأمين التطعيم الأول والثاني والثالث للإسرائيليين وقدمنا ​​اختبارات PCR دقيقة مجانًا لجميع المواطنين الإسرائيليين وبدون طوابير لا نهاية لها".

وتابع: "كما تخلى نفتالي عن أصحاب الأعمال والعاملين لحسابهم الخاص بينما قدمنا ​​مساعدة سخية أنقذت الشركات وأصحاب الأعمال الحرة من الإفلاس وعززت الاقتصاد الإسرائيلي على الرغم من أزمة كورونا.. نفتالي – قد فشلت اذهب إلى المنزل".

ونشر الليكود مع تغريداته مقطع فيديو لمواطنين إسرائيليين من أصحاب الأعمال الصغيرة والحرة يشتكون انهيار أعمالهم على خلفية تفشي الموجة الخامسة من فيروس كورونا ويتهمون الحكومة بالتخلي عنهم تقديم دعم اقتصادي لهم.

بدوره، اتهم بينيت، اليوم الأربعاء، نتنياهو، بالكذب وتعريض حياة الإسرائيليين للخطر من أجل تحقيق مكاسب سياسية.

وقال بينيت - وفق ما نقلته صحيفة "يديعوت أحرونوت" - : "ليس لدي أي طريقة أخرى لقول هذا - نتنياهو يكذب عن قصد ويعرض الحياة الناس للخطر، فقط من أجل تحقيق مكاسب سياسية، ولكن هذه المرة إذا سمحنا بترسيخ كذبه - قد يمرض الإسرائيليون أو يموتون، لا سمح الله".

وأضاف: "لقد أنقذ اختبار المستضد (اختبارات منزلية) بالفعل عشرات الآلاف من الأرواح حول العالم من كورونا من خلال تحديد وعزل الأشخاص المصابين.

وخاطب الإسرائيليين قائلاً: "لا تستمعوا للأخبار الكاذبة، اختبار المستضد أداة مهمة في حربنا جميعًا ضد أوميكرون".

ولم تنته الحرب الكلامية بين بينيت ونتنياهو، حيث عاد الأخير وكتب على حسابه بموقع تويتر: "كرئيس للوزراء، حرصت على أن يجري جميع المواطنين الإسرائيليين اختبارات كورونا PCR المجانية والموثوقة، في أي مكان في البلاد وبدون طوابير انتظار ضخمة".

وأضاف: "أرسل بينيت مواطني إسرائيل لشراء على نفقتهم اختبارات كورونا المحلية التي قررت وزارة الدفاع أنها غير موثوقة".

وتابع: "فقد بينيت السيطرة على كورونا وتخلي عن مواطني إسرائيل لمصيرهم - صفر مساعدة اقتصادية وصفر قرارات صحية".

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد وافقت على طرح اختبارات منزلية سريعة في الصيدليات للكشف عن إصابات فيروس كورونا.

اقرأ ايضا: بينيت: يجب عدم السماح للسنوار بالفوز في اسقاط الحكومة

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، الأربعاء، تسجيل 43 ألفا و915 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة، في أعلى حصيلة إصابات يومية منذ تفشي الوباء قبل عامين.