حركة "الجهاد" لـ"دار الحياة": المقاومة ستتصرف إذا استمرت مماطلة إسرائيل في رفع الحصار عن غزة

مشاركة
القيادي في الجهاد الإسلامي داود شهاب القيادي في الجهاد الإسلامي داود شهاب
غزة-دار الحياة 11:02 م، 07 ديسمبر 2021

أكد القيادي في حركة (الجهاد الإسلامي)، داود شهاب، أن المقاومة الفلسطينية سيكون لها كلمة السر في حال استمر مماطلة وتلكؤ العدو الإسرائيلي في تنفيذ التزامات كسر الحصار عن قطاع غزة.

وأوضح شهاب - في تصريحات لـ "دار الحيــــاة" اليوم الثلاثاء - أن "رفع الحصار عن سكان غزة ليس منة من أحد، وأن أي إجراء يهدف إلى كسر الحصار فهو يتحقق بتضحيات الشعب الفلسطيني المستعد دائمًا للعطاء والبذل".

اقرأ ايضا: مسؤولان بـ"حماس والجهاد" لـ"دار الحياة": لقاء الشيخ مع لابيد "سقوط أخلاقي وشاذ عن الموقف الوطني"

وقال: إن "موقف فصائل المقاومة الثابت يرفض مسألة استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ 16 عامًا"، لافتًا إلى أن "الاحتلال يَتَلَكَّأ في رفع حصاره، وبالتالي فإن المقاومة ستكون جاهزة ومستعدة وفي أي وقت للدفاع عن شعبها".

وأضاف القيادي في الجهاد: "المقاومة تعتبر استمرار الحصار على غزة وبقائه يعد بمثابة عدوان وشكل من أشكال الحرب ضد الشعب الفلسطيني"، موجهًا رسالة لإسرائيل، بأن "تلكؤها وتباطؤها في تنفيذ الالتزامات المفروضة عليها في تفاهمات التهدئة ستواجه برد مختلف من قبل فصائل المقاومة".

وفي وقت سابق من اليوم، حملت فصائل المقاومة الفلسطينية إسرائيل المسؤولية عن تداعيات المماطلة في رفع الحصار عن غزة، والتلكؤ المتعمد في ملف إعادة الإعمار، مطالبًة الوسطاء تحمل مسؤولياتهم قبل فوات الأوان، لأن "التسويف والمماطلة يؤدي إلى ما لا يتمناه الاحتلال".