تراجع خطير عن مبادئه في دعم الشعب الفلسطيني

حركة "الجهاد الإسلامي" لـ"دار الحياة": تصريحات أردوغان حول تحسين العلاقات مع إسرائيل "مخيبة للآمال"

مشاركة
القيادي في الجهاد الإسلامي في فلسطيني داوود شهاب القيادي في الجهاد الإسلامي في فلسطيني داوود شهاب
خاص-دار الحياة 08:55 م، 02 ديسمبر 2021

اعتبر القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، داوود شهاب، اليوم الخميس، تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال لقائه مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد في مدينة إسطنبول التركية بشأن نيّة بلاده تحسين العلاقات مع إسرائيل، أنها "مخيبة للآمال وصادمة للشعب التركي الذي يُعرف بمواقفه الداعمة للشعب الفلسطيني ولحقوقه".

وقال القيادي في حركة "الجهاد" - لـموقع "دار الحياة" - إن "موقف الرئيس التركي يشكل تراجعًا خطيرًا عن شعارات ومبادئ قد أعلنها سابقًا بخصوص محاربته لإسرائيل ودعمه للشعب والقضة الفلسطينية، إذ قدم الشهداء من أجل كسر الحصار وإنهاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة".

اقرأ ايضا: مسؤول بـ"فتح" لـ"دار الحياة": الرئيس عباس منزعج من تواصل والدة الأسير أبوحميد مع إسماعيل هنية

وحذر شهاب، العالم الإسلامي من الدور الخطير الذي يلعبه حكام الإمارات في الترويج للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي ومشروع الديانة الإبراهيمية".

وشدّد على ضرورة أن "نفرق بين ضرورات تحقيق التقارب بين الدول والشعوب العربية والإسلامية بما يخدم المصالح المشتركة بين أمتنا الواحدة، وبين التطبيع مع كيان محتل غاصب ومعتدٍ على بلادنا".

الجدير بالذكر، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال، الثلاثاء الماضي، إن "تركيا ستتخذ خطوات لتحسين العلاقات مع مصر وإسرائيل على غرار تلك العلاقات في الأسابيع الأخيرة مع الإمارات العربية المتحدة، والتي أفضت إلى استثمارات".

اقرأ ايضا: الجهاد الإسلامي لـ"دار الحياة": ما جرى بالشيخ جراح إرهاب دولة..والمقاومة جاهزة للرد

ووقعت دولة الإمارات في عام 2020 على اتفاقية التطبيع مع إسرائيل في حفل رسمي في حديقة البيت الأبيض بدعم من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وسط رفض شعبي فلسطيني وفصائلي لتلك الاتفاقية التي اعتبروها "طعنة في الخاصرة".