موقع إسرائيلي: تل أبيب تُسلح جيشها بخمسة مليارات شيقل استعدادًا للحرب مع إيران

مشاركة
جيش الاحتلال جيش الاحتلال
تل أبيب- دار الحياة 12:09 م، 02 ديسمبر 2021

قال موقع "واينت" الإخباري الإسرائيلي إن تل أبيب متشائمة للغاية بشأن نتائج المحادثات النووية بين طهران والدول العظمى، والتي استؤنفت بعد خمسة أشهر من توقفها وبعد تنصيب رئيس جديد لإيران.

وذكر الموقع - في تقرير، اليوم الخميس - أن الحكومة الإسرائيلية تستعد بجدية لإمكانية بقاء تل أبيب وحدها أمام التحدي، مشيرًا إلى أن الأمور بالنسبة لإسرائيل تتجه أكثر لإمكانية ضرب إيران.

اقرأ ايضا: إسرائيل تنشر 3 آلاف شرطي بالقدس استعداداً لمسيرة "الأعلام"

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي يضاعف استعدادته لإمكانية تنفيذ ضربة ضد إيران، ويأتي هذا بشكل أساسي من خلال تدريبات لسلاح الجو الإسرائيلي ومن خلال جمع المعلومات.

وفي ذلك الإطار، اللجنة الوزارية لشؤون التجهيز اجتمعت الأحد وصادقت على مبادرة وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس لشراء 12 مروحية عسكرية من طراز "سوبر يسعور" CH-53K وعلى شراء مخزون إضافي للقبة الحديدية، بالإضافة إلى المخزون الذي صادقت عليه الولايات المتحدة قبل أشهر وبلغ مليار دولار، كما نفذت اتصالات جديدة لشراء قنابل وأسلحة دقيقة سرية لسلاح الجو الإسرائيلي بكميات كبيرة.

وذكر الموقع الإسرائيلي أن هذا الملف الرسمي صنف بأنه "سري للغاية" تحت عنوان "الدائرة الثالثة"، مضيفًا أن تكلفته الإجمالية لكل هذه الأسلحة بلغت خمسة مليارات شيقل.

وقال مسؤولون عسكريون كبار في هيئة الأركان الإسرائيلية إن تل أبيب تعلمت الدرس، وحتى لو نجحت الولايات المتحدة بالتوصل إلى اتفاق جيد فلن يتباطئوا استعدادًا لهجوم عسكري.

وكشف الموقع الإسرائيلي عن أن الجيش لديه حيرة بكيفية تمرير فكرة الهجوم للجمهور خصوصًا مع حجم الأضرار الكبيرة المتوقعة، كما أن هناك مسؤولين عسكريين ينظرون إلى سيناريو دخول حزب الله إلى المعركة بعد الهجوم المتوقع، لكنهم لا يعرفون حجم قوة هجومهم، ما دفع الجيش لشراء المزيد من الصواريخ الاعتراضية للقبة الحديدية.

اقرأ ايضا: حاخام إسرائيلي يدّعي أن التطبيع بين الرياض وتل أبيب "مسألة وقت"

وإضافة إلى المشتريات الضخمة من الأسلحة، لاستكمال الاستعدادات أمام مواجهة مع إيران، أجرى الجيش الإسرئيلي خلال الأشهر الأخيرة عدة تدريبات عسكرية لتحسين جاهزية قواته للمعركة القادمة.