لجنة ليبية ترفض دعاوى إسرائيلية تطالب بتعويض عن حادث الهجوم على رياضيين في عام 1972

مشاركة
يوسف العقوري يوسف العقوري
طرابلس- دار الحياة 11:56 م، 01 ديسمبر 2021

رفضت لجنة التحقق من الأرصدة الليبية المجمدة بالخارج بمجلس النواب الليبي، دعاوى إسرائيليين على ليبيا؛ لتعويضهم عن حادث الهجوم على رياضيين إسرائيليين عام 1972 في ألمانيا.
وقال رئيس اللجنة، يوسف العقوري - بحسب وكالة الأنباء الليبية - : إنها محاولة لابتزاز الدولة الليبية واستغلال الظروف التي تمر بها للحصول على تعويضات مادية، مضيفًا أن اللجنة حريصة على الأموال المجمدة بالخارج ولن تسمح بالتعدي على مقدرات الشعب الليبي أو المساس بها. 
وأشار العقوري إلى حادثة إسقاط القوات الإسرائيلية للطائرة الليبية في الرحلة رقم 114 عام 1973 في سيناء والتي راح ضحيتها 108 مواطنين ليبيين في واحدة من أكثر جرائم الطيران ترويعا، مؤكدًا ضرورة فتح الأمم المتحدة لهذا الملف ورفع دعوى قضائية ضد الحكومة الإسرائيلية لمحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة البشعة التي تسببت في خسائر بشرية ومادية فادحة للجانب الليبي.
وتدعي تقارير إعلامية، تورط ليبيا في دعم منفذي عملية احتجاز رهائن إسرائيليين من قبل أفراد منظمة "أيلول الأسود" الفلسطينية، حدثت أثناء دورة الأولمبياد الصيفية المقامة في المدينة الألمانية ميونخ في سبتمبر 1972، وانتهت العملية بمقتل 11 رياضيًا إسرائيليًا و5 من منفذي العملية الفلسطينيين، وشرطي وطيار ألمانيين. 

اقرأ ايضا: الشرطة البريطانية ترفض فتح تحقيق مع جونسون في انتهاك قواعد التباعد الاجتماعي