وزير الخارجية الأمريكي: "الإيدز" لايزال يشكل تهديدًا خطيرًا على الصحة العالمية

مشاركة
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
واشنطن-دار الحياة 07:40 م، 01 ديسمبر 2021

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، أن واشنطن تقر في اليوم العالمي للإيدز بالتقدم المحرز في الاستجابة الدولية لهذا المرض، كما تقر بالتهديد الخطير الذي لا يزال يمثله فيروس نقص المناعة المكتسب على الصحة العالمية وأمنها.

وقال بلينكن - في بيان، تلقى "دار الحياة" نسخة منه - إنه على مدار ما يقرب من عقدين من الزمن، ساهمت القيادة الأمريكية عبر الإدارات ومن الكونغرس في نقل وباء فيروس نقص المناعة البشرية العالمي من مرحلة المأساة إلى الانتصار.

اقرأ ايضا: وزير الخارجية الأمريكي يهنئ رئيس مجلس النواب العراقي بإعادة انتخابه

وأضاف أنه تم خفض عدد الوفيات المرتبطة بالإيدز بنسبة الثلثين تقريبًا على الصعيد العالمي، كما تم القضاء على الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية بنسبة النصف مقارنة بالعدد في ذروته.

وتابع الوزير الأمريكي قائلًا : "لن ننهي الإيدز إلا إذا قمنا بحماية حقوق الناس الجنسية والتناسلية ونوقف التمييز ضد الفئات الأضعف في مواجهة الإيدز في أغلب الأحيان، وبخاصة مجتمع الميم (المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية) ومستخدمي المخدرات والعاملين في مجال الجنس والأقليات العرقية والإثنية والنساء والفتيات. وينبغي أن نتأكد دائمًا من سماع كل هذه الأصوات وتكريمها في الجهود التي نبذلها".

وقال إن  الحكومة الأمريكية تفتخر بأنها ساعدت في تغيير المشهد الصحي العالمي من خلال استثمار حوالي 100 مليار دولار في خطة الرئيس للطوارئ للإغاثة من الإيدز (بيبفار) وكونها أكبر مانح للصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا".

اقرأ ايضا: مجلس الدفاع السوداني يشكل قوة خاصة بمكافحة الإرهاب لمجابهة التحديات الراهنة

وأضاف : "تؤكد الولايات المتحدة في اليوم العالمي للإيدز التزامنا الثابت بالشراكة مع البلدان والمجتمعات للمساعدة في القضاء على وباء فيروس نقص المناعة البشرية ودعم النظم الصحية المرنة والاستجابة وخلق عالم أكثر صحة وإنصافًا وأمانًا".