مخاوف إسبانية من التقارب "الأمني" بين إسرائيل والمغرب

مشاركة
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس يلتقي بوزير الدفاع المغربي في الرباط وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس يلتقي بوزير الدفاع المغربي في الرباط
مدريد- دار الحياة 11:28 م، 30 نوفمبر 2021

حذرت الاستخبارات الإسبانية، اليوم الثلاثاء، رئيس الحكومة بيدرو سانشيز، من التقارب المغربي الإسرائيلي الأخير الذي توج باتفاق تعاون أمني عسكري بين الجانبين، مضيفة أن هذا التقارب يؤثر على الأمة الإسبانية.

وقالت الاستخبارات الإسبانية، في تقريرها التي سلمته إلى الحكومة : إن "مصالح مدريد في المتوسط قد تتهاوى بفعل هذا التقارب المتزايد".

اقرأ ايضا: واشنطن: لا عقوبات على اتفاقيات الطاقة بين لبنان والأردن ومصر

وأضاف التقرير - الذي وصفته وسائل الإعلام الإسبانية بـ"المقلق" - : "نعلم جميعًا أن الأمة الإسبانية في خطر، اللوبي اليهودي هو الأقوى والأكثر نفوذًا في العالم. ونتيجة لذلك، فإن التقارب بين الرباط وتل أبيب يضع المغرب في موقع قوة ويزيد نفوذه بشكل كبير في المنطقة".

وتابع تقرير الاستخبارات : "يشمل التعاون المغربي الإسرائيلي بناء قاعدة عسكرية بالقرب من حدودنا الوطنية.

وأشار إلى أن "الاتفاق يمكن أن يتجاوز الإطار الأمني والعسكري ليشمل التعاون الاستخباراتي".

اقرأ ايضا: انفجارات قوية تهز مناطق غرب إيران..والشبهات تلاحق إسرائيل

الجدير بالذكر، أن وزير الدفاع الاسرائيلي، بيني غانتس، وصل الثلاثاء الماضي، إلى العاصمة المغربية الرباط، في أول زيارة رسمية بعد توقيع اتفاق التطبيع بين البلدين عام 2020، وعقد اجتماعًا مع عدد من المسؤولين في المغرب، بالإضافة إلى أنه وقع على اتفاقية أمنية عسكرية بين الجانبين، تورد من خلالها تل أبيب إلى الرباط معدات وطائرات مسيرة حربية، وتبادل معلومات استخبارية.