واشنطن تدعو لإنهاء التصعيد العسكري في إثيوبيا

مشاركة
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
واشنطن-دار الحياة 09:32 ص، 27 نوفمبر 2021

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم السبت، عن بالغ قلقه إزاء التصعيد العسكري في إثيوبيا، مؤكدًا أن هناك ضرورة ملحة لإجراء مفاوضات لإنهاء الأزمة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان:أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي بين الرئيس الكيني أوهورو كينياتا ووزير الخارجية الأمريكي بلينكن.

اقرأ ايضا: في أعقاب هجوم الحوثيين على الإمارات..واشنطن تبدأ الضغط لوقف التصعيد

ويشهد شمال إثيوبيا منذ نحو عام حربًا بين القوات الاتحادية الإثيوبية وقوات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، التي تسيطر على الإقليم، حيث أسفرت المعارك عن مصرع الآلاف وفرار الملايين من منازلهم، وامتد الصراع إلى إقليمي أمهرة وعفر المجاورتين.

اقرأ ايضا: بلينكن: نطالب بحل دبلوماسي سلمي لإنهاء الصراع في اليمن الذي يشكل مصدر قلق لواشنطن

وفي الأسابيع الأخيرة حققت قوات تيغراي إنجازات ميدانية كبيرة، بعد انضمامها إلى القوات المتمردة في إقليم أورومو التي تقاتل أيضًا الحكومة المركزية، معلنة عن الاستعداد للزحف إلى العاصمة أديس أبابا.