"تجارة الماس" طريق قطر للتطبيع مع إسرائيل

مشاركة
أرشيفية أرشيفية
تل أبيب- دار الحياة 06:32 م، 26 نوفمبر 2021

أبرمت إسرائيل وقطر اتفاقية سرية، كخطوة أولى في سبيل إقامة علاقات ثنائية رسميًا.

وأفادت صحيفة "Globes " الاقتصادية الإسرائيلية - في تقرير نشرته أمس الخميس - بأن هذه الاتفاقية السرية المزعومة متعلقة بتجارة الألماس.

اقرأ ايضا: قطر تدين استهداف منشآت مدنية في الإمارات وتعتبره عملًا إرهابيًا

وقالت الصحيفة إن قطر تسعى إلى إنشاء منطقة تجارة حرة ستركز على تجارة الألماس والمجوهرات والذهب، ثم إنشاء بورصة الماس، على غرار "بورصة دبي للماس"، إلا أن قطر، من أجل دخول قائمة الدول المسموح لها بالإتجار بالماس، تحتاج إلى موافقة الدول الأعضاء في لجنة "عملية كيمبرلي"، ومنها إسرائيل.

وادعت الصحيفة أن قطر بهدف تفادي معارضة محتملة من قبل إسرائيل، أبرمت مع الدولة العبرية اتفاقية سرية سمحت بموجبها للتجار الإسرائيليين بدخول أراضيها وفتح مكاتب شركاتهم في منطقة التجارة الحرة المستقبلية.

وعلى الرغم من أن الاتفاقية المزعومة تخص مسألة فنية ضيقة، لفتت الصحيفة إلى أنها تمثل مؤشرًا على وجود اتصالات مباشرة بين الدولتين.

وقال مصدر شارك في الاتصالات بين الدولتين بشأن هذا الملف: إنه لن تكون هناك أي مشاكل من جانب قطر مستقبلًا في إبرام اتفاقات اقتصادية أو تجارية جديدة مع إسرائيل، ما لم يتناقض ذلك مع مصالح الدوحة.

وأضاف المصدر أن قطر التي تستضيف العام القادم كأس العالم لكرة القدم تعهدت بفتح حدودها أمام المشجعين من كافة الدول، مرجحًا أن "اتفاقية الماس" السرية المزعومة تدل على رغبة قطر في "أن تكون منفتحة على العالم أجمع".

اقرأ ايضا: أمير قطر ووزير الخارجية الإيراني يبحثان تطورات القضايا الإقليمية

ولفتت الصحيفة الاقتصادية الإسرائيلية إلى أن إبرام هذه الاتفاقية بات ممكنًا بعد احتواء الأزمة الخليجية وتراجع الإمارات عن معارضتها لانضمام قطر إلى قائمة الدول التي تتاجر بالماس.