واشنطن: حل قضية الصحراء لن يكون إلا تحت السيادة المغربية

مشاركة
بلينكن وبوريطة بلينكن وبوريطة
واشنطن- دار الحياة 04:26 م، 24 نوفمبر 2021

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن حل قضية الصحراء المغربية، لن يكون سوى تحت السيادة المغربية، في صفعة قوية للنظام الجزائري.

وأضافت الخارجية - في بيان أمس الأول الإثنين - أن المقترح المغربي للحكم الذاتي هو حل واقعي وذو مصداقية.

اقرأ ايضا: واشنطن: وفد أمريكي يلتقي ممثلين عن حركة طالبان بالدوحة

وجددت الولايات المتحدة، الإثنين الماضي، تأكيد دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي كحل “جاد وذي مصداقية وواقعي” من أجل الطي النهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية - في بيان، صدر عقب اللقاء الذي جمع في واشنطن بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكين - : “إننا مستمرون في اعتبار المخطط المغربي للحكمالذاتي على أنه جاد وذي مصداقية وواقعي”.

كما أعرب الطرفان، من جهة أخرى، عن دعمهما للمبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دي ميستورا، في مهمته لقيادة العملية السياسية المتعلقة بالصحراء، والتي تتم تحت رعاية الأمم المتحدة.

وتم التركيز خلال هذا اللقاء أيضًا، على الاتفاق الثلاثي “المهم جدًا” الذي أبرم بين الولايات المتحدة والمغرب وإسرائيل، والذي كرس الاعتراف الأمريكي بسيادة المملكة الكاملة على الصحراء.

وفي هذا الصدد، أبرز المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن بوريطة وبلينكن “أشادا بالذكرى الأولى للإعلان المشترك بين المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة، والتي تصادف 22 دجنبر” ، مذكرًا بأن الشراكة الثنائية “طويلة الأمد متجذرة في المصالح المشتركة من أجل السلم والأمن والازدهار الإقليمي”.

اقرأ ايضا: الاتحاد الأوروبي يستأنف قرارًا قضائيًا ألغى اتفاقيتين مع المغرب بسبب الصحراء الغربية

وشدد الجانبان كذلك على أهمية “التعميق المستمر” للعلاقات المغربية الإسرائيلية.