السعودية: إيران تنتهز برنامجها النووي من أجل ابتزاز المجتمع الدولي

مشاركة
أحد المفاعلات النووية في إيران أحد المفاعلات النووية في إيران
الرياض-دار الحياة 10:44 ص، 24 نوفمبر 2021

أكد محافظ السعودية لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأمير عبد الله بن خالد بن سلطان، ضرورة عدم الخلط بين التزام طهران باتفاق الضمانات، وبين المباحثات السياسية المثيرة للقلق، والتي تجرى ضمن إطار خطة العمل الشاملة المشتركة، من أجل التصدي لسياساتها القائمة على استخدام برنامجها النووي وابتزاز المجتمع الدولي.

وقال بن سلطان - خلال سلسلة من التغريدات على موقع "تويتر" - إن هذا الأمر يستدعي اتخاذ موقف أكثر حزمًا من قبل أعضاء مجلس محافظي الوكالة لحل تلك القضايا واستعادة قدرة الوكالة للقيام بأعمالها لتوفير التأكيدات اللازمة حول سلمية البرنامج النووي الإيراني.

اقرأ ايضا: جورج قرداحي يقدم استقالته من أجل حلحلة الأزمة مع السعودية ودول الخليج

وفي غضون ذلك، طالب الأمير بن سلطان طهران، بالامتثال الكامل لاتفاق الضمانات، والعدول عن التوترات التي تتسق مع مطالبات المجتمع الدولي خلال استئناف مباحثات فيينا، لا سيما في ظل مساعي المدير العام للوكالة من أجل حل تلك القضايا وضمان سلمية البرنامج النووي واستخداماته.

يذكر أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي، بدأ مباحثات في العاصمة طهران أمس الثلاثاء، قبل أسبوع من استئناف المفاوضات الساعية لإنقاذ الاتفاق حول برنامج إيران النووي.

وجاءت المباحثات قبيل استئناف المفاوضات المقررة الاثنين المقبل بين طهران والقوى الكبرى بهدف إنقاذ اتفاق العام 2015 الذي أتاح رفع الكثير من العقوبات التي كانت مفروضة على إيران في مقابل الحد من أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

اقرأ ايضا: إسرائيل تتهم "حزب الله" بتسليح المجتمع العربي في الداخل المحتل