شيرين بوتلة تسبب بغضب عارم جراء فضيحة ارتكبتها في فيلم فرنسي

مشاركة
شيرين بوتلة تسبب بغضب عارم جراء فضيحة ارتكبتها في فيلم فرنسي شيرين بوتلة تسبب بغضب عارم جراء فضيحة ارتكبتها في فيلم فرنسي
08:39 م، 20 نوفمبر 2021

تسبب شيرين بوتلة بحالة من الغضب الشديد إزاء الفضيحة التي شاركتها في فيلم فرنسي اليوم السبت الموافق 20-11-2021 ، حيث اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي غضبًا كبيرًا بين صفوف المواطنين الجزائريين فيما تبرأ البعض منها وقال عنها أنها ليس جزائرية بعد اليوم .   

فريق موقع دار الحياة وضع بين ايديكم التفاصيل حول فضيحة شيرين بوتلة والتي لا تزال تشغل بال الجزائريين ، لا سيما أنها باتت فضيحة عالمية إذ شاهدها مواطنين من مختلف دول العالم ، وهو على النحو التالي:

اقرأ ايضا: إصابة 6 أشخاص جراء زلزال بقوة 6.6 درجة قبالة جزيرة "كيوشو" باليابان

فضيحة شيرين بوتلة

ولقد شهد موقع تويتر هجومًا لاذعا جراء الفضيحة التي تسبب بها شيرين بوتلة (31 عاما) بعد مشاركتها في فيلم فرنسي واسمه christmas flowعلى منصة Netflix ، وقيامها بأدوار غير أخلاقية ، وفيما يلي الفيديو :

وحملت تغريدات المواطنين الجزائريين التي نشروها عبر حساباتهم على المنصات الرقمية تبرئة من تصرفاتها غير الأخلاقية التي ظهرت بها بالمسلسل الفرنسي .

دارين كتب : "أنا نهار نوقف عند ربي يحاسبني على أعمالي انا، مايحاسبنيش على وش دارت شيرين بوتلة و نتوما ؟". باكايوكو علق على فضيحة شيرين بوتلة :" بالنسبة لشيرين بوتلة هي اختارت الطريق ديالها و ربي يسهل عليها ... و المنتوج أصلا لم يكن موجه لنا و لم يعرض على قنواتنا المشاكل اللي راك تتخبط فيها اكبر من شيرين بوتلة يا الحابس غي مكلاه ديرها قضية رأي عام ".

احد الحسابات كتب : "شيرين بوتلة ما هيش حاطة روحها غالطة باه تستعرف كيما استعرفت نتا على التنمر الإلكتروني لي درتو. قيمها وقيمك وقيم اكثر من 45 مليون جزائري مختلفة اذا نتا تشوفها حاجة مشوهة للمرأة ... (تكملة في الصورة)" وهي التالي:

اقرأ ايضا: إصابة المتحدث باسم الحكومة الصومالية جراء تفجير انتحاري في مقديشو

من هي شيرين بوتلة ويكيبيديا

وفي نهاية المقالة وضع لكم فريق دار الحياة معلومات عامة عن شيرين بوتلة التي تسبب بحالة من الجدل الكبير بين المواطنين في الجزائر وهي من مواليد 22 أغسطس 1990، وتعتبر ممثلة، خبيرة تجميل، "نجمة يوتيوب". كما انها فازت بجائزة أفضل يوتيوبر من فئة الجمال في مسابقة جوائز اليوتيوب الجزائرية .