واشنطن تضغط لوقف الأعمال القتالية في إثيوبيا دون شروط

مشاركة
أنتوني بلينكن أنتوني بلينكن
وكالات- دار الحياة 07:09 م، 20 نوفمبر 2021

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، السبت، أن بلاده تواصل الضغط من أجل وقف فوري للأعمال القتالية في إثيوبيا "دون شروط مسبقة". 
وطلب البيت الأبيض، أمس، من الرعايا الأميركيين مغادرة إثيوبيا في أقرب وقت، وهو ما يعكس مدى قلق صانعي السياسة في الولايات المتحدة من أن الصراعات في إثيوبيا بين الحكومة المركزية وقوات تيغراي في الشمال يمكن أن تهدد العاصمة أديس أبابا. 
واندلع القتال قبل عام بين الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، التي كانت تهيمن على الحياة السياسية في إثيوبيا، وبين الحكومة الاتحادية، وتتهم الجبهة الحكومة بمحاولة ممارسة مركزية السلطة على حساب الأقاليم الإثيوبية، وتتهم الحكومة الجبهة بالسعي لاستعادة هيمنتها على البلاد. 
ورغم أن القوات الحكومية حققت تقدما في بداية النزاع، إلا أن الأمور انقلبت لصالح مسلحي جبهة تحرير تيغراي في الأشهر الأخيرة، حيث يتقدمون حاليا صوب العاصمة أديس أبابا، وتريد جبهة تحرير تيغراي تنحي رئيس الوزراء آبي أحمد من الحكومة والسماح بمرور المساعدات الإنسانية إلى الإقليم الشمالي.

اقرأ ايضا: خلال اتصال هاتفي مع آبي أحمد..بايدن يعرب عن قلقه إزاء استمرار الأعمال العدائية في إثيوبيا