بالصوروزارة السياحة المصرية تعلن برنامج الاحتفال العالمي بافتتاح طريق الكباش

مشاركة
صورة واقعية صورة واقعية
الأقصر- دار الحياة 04:48 م، 20 نوفمبر 2021

انتهت وزارة السياحة والآثار المصرية من الاستعدادات الخاصة باحتفالية افتتاح طريق الكباش ‏بمحافظة الأقصر، التي ستجري في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، في عموم محافظة الأقصر.

اقرأ ايضا: "الأوقاف المصرية" تعلن الانتهاء قريبًا من ترجمة القرآن الكريم إلى العبرية

وقال صلاح الماسخ مدير معابد الكرنك بمحافظة الأقصر- في تصريح لـ"سبوتنيك": إن الاحتفالية لن تقتصر على افتتاح طريق الكباش فقط بعد ترميمه، بل ستشمل 3 مشروعات أخرى.

 

وأضاف إن "طول طريق الكباش الذي سيتم افتتاحه يبلغ نحو 2750 مترا، وبه 1250 من الكباش الأثرية، حيث تفصل بين كل تمثال وآخر مسافة 4 أمتار، فيها أحواض للزهور".

وأشار إلى أن الاحتفالية المرتقبة لا تقتصر على طريق الكباش فقط، بل هي احتفالية تتعلق بمدينة الأقصر، حيث تشمل الافتتاحية 4 مشروعات.

وأوضح أن أحد المشروعات يتعلق بـ48 من الكباش في الفناء الأول المفتوح لمعبد الكرنك، وجرى العمل على ترميمها منذ عامين، خاصة أن هذه الكباش كانت في حالة يرثى لها، فيما يعلن خلال أيام عن الانتهاء من ترميمها بشكل كامل، وهو من أفضل مشاريع الترميم في وزارة الآثار.

وأكد أن افتتاحية طريق الكباش ستبهر العالم بشكل يفوق احتفالية نقل المومياوات، نظرا لوجود الاحتفال بمدينة أثرية لها تاريخها، كما أن الاحتفالية تتضمن الأقصر بشكل كامل وليس طريق الكباش فقط.

وأوضح أن الاحتفالية تتضمن رؤية كافة معالم المدينة الأثرية والمراكب النيلية وكافة ما يتعلق بطبيعة مدينة الأقصر.

أما عن المشروع الثاني، قال صلاح الماسخ، إنه يتعلق بصالة الأعمدة الكبرى، والتي تضم 134 عمودا، حيث جرى العمل على ترميم 12 عمودا خلال فترة 4 أشهر، شارك فيها أكثر من 130 من شباب  الخريجين.

وأضاف أنهم استخدموا التركيبة الكيميائية المعروفة باسم" جي إم زد "، التي اخترعها الدكتور جمال محجوب، والتي نجحت في إزالة السناج الذي كان يغطي معبد دندرة، ونجحت أيضا في تنظيف الأعمدة  في معبد الأقصر.

وعن المشروع الثالث المرتقب افتتاحه مع افتتاح طريق الكباش، قال إنه تركيب وترميم تمثال الملك تحتمس الثاني، والذي يعاني من التكسير منذ 1600 سنة، وكان عبارة عن 74 قطعة جرى تجميعها وترميمها بشكل كامل.

وأضاف أن التمثال الذي جرى ترميمه هو أحد ثلاثة تماثيل للملك، إذ حكم تحتمس مصر لفترة وجيزة قبل وفاته، وهو زوج الملك حتشبسوت، ويبلغ ارتفاع التمثال بعد ترميمه نحو 11 مترا، وهو من أضخم التماثيل بمعابد الكرنك، واستغرق ترميمه نحو 6 أشهر.

وبالنسبة للمشروع الرابع ، أوضح أن الاحتفالية تتضمن أيضا الإعلان عن الانتهاء من ترميم تمثال الملك "توت عنخ آمون"،  في صورة  "آمون"، واستغرق ترميمه أكثر من عام.

اقرأ ايضا: مصر تفتتح طريق الكباش باحتفالية ضخمة خطفت أنظار العالم

وأضاف صلاح الماسخ، إن أول من أنشأ هذا الطريق هي الملكة حتشبسوت في القرن 16 قبل الميلاد، وهو ما أكدته النقوش الموجودة على جدران المقصورة الحمراء لطريق بداخل "الكرنك"  للملكة حتشبسوت، بأنها أقامت الطريق الممهد الذي يربط معبدي الكرنك والأقصر، وزينت الطريق بـ 6 استراحات لزوارق "الثالثوث المقدس" وهم "آمون وزوجته موط، وابنهما خونسو".