إثيوبيا تدخل نفقًا مظلمًا بعد عجز مجلس الأمن التوصل لوقف إطلاق النار بينها وتغراي

مشاركة
مجلس الأمن الدولي مجلس الأمن الدولي
نيويورك-دار الحياة 02:30 م، 20 نوفمبر 2021

فشل مجلس الأمن الدولي في اجتماعه الخامس عشر بالتوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في إثيوبيا بين القوات الحكومية وقوات تيغراي.

وصرح مصدر دبلوماسي: بأن روسيا والصين رفضتا المسودة التي طرحتها إيرلندا "العضو غير الدائم في المجلس"، الأمر الذي أدى للتخلي عنها".

اقرأ ايضا: واشنطن: على مجلس الأمن الوقوف ضد النووي الإيراني وإرهاب حزب الله وحماس بدلًا من التركيز على فلسطين

من جهتها، كشفت البعثة الدبلوماسية الروسية التابعة لمجلس الأمن عن وجود خلاف على نص المسودة، فيما لم تعلق البعثة الصينية حول الرفض.

وطالبت المسودة مجلس الأمن بإنهاء الأعمال العدائية، ووصول المساعدات الإنسانية بدون عوائق، بالإضافة لإطلاق حوار وطني شامل في إثيوبيا.

وفي غضون ذلك، وجّه رئيس الحكومي الإثيوبي، آبي أحمد أمي الجمعة، نداءً للإثيوبيين طالبهم خلاله بالوقوف في وحدة وركوب الموجة اللحظية العابرة، وقال في تغريدة عبر "تويتر" :" نحن قادرون على الانتصار إذا وقفنا معا، لقد فعلناها من قبل، وسنفعل ذلك الآن".

 

اقرأ ايضا: واشنطن تضغط لوقف الأعمال القتالية في إثيوبيا دون شروط