بلينكن يشدد على الوقف الفوري للأعمال العدائية في إثيوبيا..ويطالب السودان بالسماح بالتظاهرات السلمية

مشاركة
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
واشنطن-دار الحياة 10:44 م، 18 نوفمبر 2021

بحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، خلال اجتماعه مع الأمين العام التنفيذي للهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) ورقنه جيبيهو اليوم في نيروبي، الشؤون الإقليمية، بما في ذلك الوضع في إثيوبيا والسودان وجنوب السودان والصومال.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس - في بيان، اليوم الخميس، تلقى "دار الحياة" نسخة منه - أن الوزير بلينكن شدد على الحاجة إلى وقف فوري للأعمال العدائية في إثيوبيا وعلى ضرورة شروع كافة الأطراف في محادثات.

اقرأ ايضا: مجلس الأمن يطالب بالإفراج الفوري عن السفينة الإماراتية "روابي" المحتجزة من قبل الحوثيين

وفيما يتعلق بالسودان، شجع الوزير الجهود الإقليمية المستمرة لإعادة رئيس الوزراء حمدوك والحكومة الانتقالية بقيادة مدنية بما يتفق مع الإعلان الدستوري وإلغاء حالة الطوارئ والإفراج عن كافة المعتقلين المدنيين منذ استيلاء الجيش على السلطة والسماح بالمظاهرات السلمية المؤيدة للديمقراطية.

وأكد بلينكن، على التزام الولايات المتحدة تجاه شعب جنوب السودان، مشيرًا إلى ضرورة تعاون جوبا في بناء السلام والأمن.

اقرأ ايضا: خلال اتصال هاتفي مع آبي أحمد..بايدن يعرب عن قلقه إزاء استمرار الأعمال العدائية في إثيوبيا

وفيما يتعلق بالصومال، شدد الوزير بلينكن، على أهمية استكمال الانتخابات الوطنية الصومالية بحلول نهاية العام وعلى دعم الولايات المتحدة لبعثة معاد هيكلتها بقيادة الاتحاد الأفريقي لقيادة الجهود الأمنية الدولية بعد العام 2021.