جهاز الأمن الإسرائيلي يكشف جاسوسًا لصالح إيران في بيت وزير الدفاع

مشاركة
بيني غانتس بيني غانتس
تل أبيب- دار الحياة 08:04 م، 18 نوفمبر 2021

قال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "الشين بيت" إنه اعتقل واستجوب عومري غورين غوروخوفسكي (37 عامًا) عامل التنظيفات في منزل بيني غانتس رئيس الأركان السابق الذي بات يتولى وزارة الدفاع، لاتصاله على مواقع التواصل الاجتماعي ب"كيان مرتبط بإيران" وعرض مساعدته نظرًا لسهولة دخوله إلى منزل الوزير.
وذكرت وزارة العدل الإسرائيلية في لائحة اتهام صادرة في حق غوروخوفسكي من سكان مدينة اللد (وسط) أن الأخير اتصل بمجموعة "بلاك شادو" للقرصنة بواسطة تطبيق تلغرام في 31 تشرين الأول/أكتوبر 2021 مستخدمًا اسمًا مستعارًا للتعريف عن نفسه، مع عرض لنقل معلومات من منزل غانتس.
ووفقًا للائحة الاتهام أبلغ غوروخوفسكي ممثل "بلاك شادو" أنه في مقابل مبلغ مالي سينقل المعلومات عبر برنامج إلكتروني يزرعه بجهاز "يو اس بي" يسمح له باختراق حاسوب غانتس..واعتقل في الرابع من الجاري.
ولإثبات مصداقيته أرسل غوروخوفسكي صورًا من منزل الوزير تظهر مكتبه وأجهزة الكمبيوتر والهاتف وهدايا تذكارية عسكرية أعطيت للوزير في منصبه السابق كرئيس للأركان فضلًا عن صور للوزير وعائلته وإيصال دفع ضريبة الممتلكات.
وذكرت لائحة الاتهام أن عامل التنظيفات "هدد أمن دولة إسرائيل"، مؤكدة أنه في النهاية لم يتمكن من الوصول إلى أي وثيقة سرية وبالتالي لم يتم نقل أي معلومات سرية إلى القراصنة.
بدوره، قال محامي المتهم غال وولف إن تهمة التجسس لا تتطابق مع الأدلة التي قدمتها أجهزة الاستخبارات.
وأضاف: "موكلي ينفي بشكل قاطع أنه كان ينوي الإضرار بأمن الدولة، وفي النهاية، لم يضر بأمن الدولة ولم يكن لديه حتى القدرة على فعل ذلك". 
وأكد أن على غوروخوفسكي أن يواجه تهمة جنائية بسيطة ولكن ليس تهمة التجسس.
وفقًا للمذكرة الصادرة بحق غوروخوفسكي، كان حُكم على هذا الأخير أربع مرات بالسجن لارتكاب جرائم مختلفة، منها عمليتا سطو على مصرفين وسرقات، وهي معلومات أثارت جدلاً حول كيفية توظيف شخص له سوابق لتنظيف منزل أحد أكثر رجال إسرائيل نفوذًا.
وفي هذا الصدد، أعلنت أجهزة الاستخبارات الداخلية الإسرائيلية الخميس فتح تحقيق آخر في إجراءات التحقق من السجلات الجنائية "لتقليص فرص تكرار هذا النوع من الحوادث".

اقرأ ايضا: وزير خارجية إسرائيل: يجب إغلاق مكاتب حماس في إسطنبول