سبب وفاة الطفل أمير الرفاعي .. قصته أحدثت ضجة كبيرة في الأردن

مشاركة
سبب وفاة الطفل أمير الرفاعي .. قصته أحدثت ضجة كبيرة في الأردن سبب وفاة الطفل أمير الرفاعي .. قصته أحدثت ضجة كبيرة في الأردن
09:31 م، 17 نوفمبر 2021

وفاة الطفل أمير الرفاعي في الأردن ، وتوفي اليوم الأربعاء الموافق 17-11-2021 في أحد مستشفيات المملكة الأردنية عن عمر ناهز 11 عاما فيما ضجت قصته الإنسانية التي تعاطف معها الملايين من الأشخاص في البلاد وخارجها ، فريق دار الحياة وضع بين ايديكم التفاصيل كاملة في هذه المقالة .

حالة من الغضب شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي جراء وفاة الطفل أمير الرفاعي ، وذلك بعد تركه لسنوات طوال في مرض عانت منه عائلته دون تقديم الجهات الرسمية أو المعنية في الدولة العلاج المناسب له أو تسهيل سبل سفره في الخارج .

اقرأ ايضا: الأردن: مقتل ضابط وإصابة 3 أفراد من الجيش في اشتباكات مع مهربين

وفاة الطفل أمير الرفاعي  

وأعلنت وسائل إعلام أردنية اليوم وفاة الطفل أمير الرفاعي بسبب مرض وراثي دون أن يجد من يتكفل به تثير تعاطفا وحزنا أردنيا واسعا .

ومضى عشرة سنوات وكان الطفل أمير الرفاعي وهو يناشد المسؤولين لعلاجه في الخارج من مرض التليف الكيسي الذي ولد به وتوفي بسببه ثلاثة أشقاء له .

فراس الماسي كتب : "الطفل امير الرفاعي بذمة الله وبذمة كل من مارس التقصير بموضوع علاجه وعند الله تجتمع الخصوم يا امير.. الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته.. حسبنا الله ونعم الوكيل".

احد المواطنين كتب : "وفاة الطفل أمير الرفاعي ، أنا ما حدا راضي يساعدني لأنه أبوي طفران وأنا تعبان كثير" كانت آخر كلمات الطفل أمير بعد أن ناشد وزارة الصحة والحكومة وكافة الجهات المسؤولة في الأردن لإنقاذه ، حيث كان يتعالج من مرض التليف الكيسي".

سمير منصور كتب : "لماذا يدفع الأردني كل هذه الضرائب إذا كان لا يتلقى العلاج اللائق والتعليم اللائق؟ هل ندفع الضرائب لكي تصرف على ترفيه المنتفعين والمسؤولين وأبنائهم وأقاربهم؟ ما حصل مع أمير حصل مع الكثير من الأردنيين وسيظل يحصل ما لم يتحرك الشعب وينظم نفسه ليدافع عن حقوقه".

سلطان العجلوني كتب : "ما حدا يجيب سيرة الوطنية ببلد بتصرف 2 مليون علاج ورك مسؤول على حفة قبره وبتترك طفل يموت بدون علاج... يلعن ابوكو على ابو وطنيتكو".

تامر الصمادي كتب : "هذا الوجه الملائكي الجميل غادرنا اليوم الى الدار الآخرة.. أما الطفل الأردني أمير الرفاعي، قضى متأثرا بأسقام رافقته منذ الولادة.. ناشدت عائلته كثيرا لعلاجه.. وكان آخر ما قاله: أنا ذاهب إلى الله ورح أحكيله كل شيء! صبر الله عائلته، والهمهم الصبر والسلوان".

يزين قال : الطفل أمير الرفاعي (١١ سنة) بذمة الله وحقه برقبة كل من مارس التقصير بموضوع علاجه، للأسف أمير ما صار قضية رأي عام ولا هاشتاق حتى يقدر يأخذ ابسط حق من حقوقه وهو العلاج الطبي الله يأخذ كل فاسد وحرامي وسحيج الي بسببهم المواطنين مش قادرين يحصلوا على ابسط حقوقهم!!!".

علاء ملكاوي : "ما حدث مع الطفل أمير هو وصمة عار في جبين الدوله الأردنيه التي تحتفل بالمئوية  وعلى كل مقتدر هذه نتيجة تحويل الحقوق لمكارم وجعل حقوق الاردنيين احلام بينما ابنة او زوجة مسؤول تسافر لأي بلاد بالعالم من اجل عملية تجميل لوجه قبيح".

محمد علق على صورة أمير الرفاعي : "يا ملك البلاد يا صاحب الجلالة ، هل أتاك نبأ هذا الطفل من أبناء شعبك ، هل أتاك نبأ هذا الشعب وما يعانيه وأنت وحاشيتك تعيشون في نعيم ، هل تعرف ما يعانيه الشباب في هذا البلد الذي تحكمه وملكك الله أمره ، هل تعرف أن أمير عنده ربه سيخبره بكل شيء؟! ، أرجو والله أنك لا تعرف!!".

مرض امير الرفاعي