روسيا تجري تجربة صاروخية مضادة للأقمار..وواشنطن تتوعد بالرد

مشاركة
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
واشنطن-دار الحياة 05:12 م، 16 نوفمبر 2021

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الاتحاد الروسي أجرى تجربة مدمرة لصاروخ مضاد للأقمار الصناعية موجه للصعود المباشر ضد أحد الأقماره الصناعية.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - في بيان اليوم الثلاثاء، تلقى "دار الحياة" نسخة منه - أن تلك التجربة أسفر عنها حتى الآن أكثر من 1500 قطعة من الحطام المداري القابل للتتبع ومن المرجح أن يولد مئات الآلاف من القطع من الحطام المداري الأصغر. 

اقرأ ايضا: روسيا تنفي تقارير أمريكية تدعي توريدها أسلحة للمقاومة الأفغانية

وأوضح بلينكن أن الحطام طويل العمر الناتج عن هذا الاختبار الخطير وغير المسؤول سيهدد الآن الأقمار الصناعية والأجسام الفضائية الأخرى التي تعتبر حيوية لأمن جميع الدول ومصالحها الاقتصادية والعلمية لعقود قادمة، بالإضافة إلى ذلك، سيزيد بشكل كبير من المخاطر التي يتعرض لها رواد الفضاء، ورواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية وأنشطة رحلات الفضاء البشرية الأخرى. 

وتابع : "تعرض سلامة وأمن جميع الجهات الفاعلة التي تسعى إلى استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية للخطر بلا مبالاة بسبب هذا الاختبار".

وقال بلينكن : "تُظهر أحداث 15 نوفمبر 2021 بوضوح أن روسيا، على الرغم من ادعاءاتها بمعارضة تسليح الفضاء الخارجي، مستعدة لتهديد استدامة الفضاء الخارجي على المدى الطويل وتعريض استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي من قبل جميع الدول للخطر(..)سلوك طائش وغير مسؤول".

اقرأ ايضا: تقرير أممي: إيران تنقل أسلحة تشمل قاذفات صاروخية ورشاشات إلى اليمن سرًا

وأكد : "الولايات المتحدة تعمل مع حلفائنا وشركائنا ونحن نسعى للرد على هذا العمل غير المسؤول، وندعو جميع الدول المسؤولة عن ارتياد الفضاء للانضمام إلينا في الجهود المبذولة لتطوير قواعد السلوك المسؤول والامتناع عن إجراء اختبارات تدميرية خطيرة وغير مسؤولة مثل تلك التي تجريها روسيا"