مكتب رئيس الوزراء السوداني يؤكد إعادة حمدوك وقرينته لمقر إقامتهما بالخرطوم

مشاركة
عبد الله حمدوك عبد الله حمدوك
الخرطوم- دار الحياة 01:33 م، 27 أكتوبر 2021

أكد مكتب رئيس الحكومة السوداني، عبد الله حمدوك، اليوم الثلاثاء، إعادة رئيس الوزراء وقرينته إلى مقر إقامتهما بالخرطوم، تحت حراسة مشددة، مشيرًا إلى بقاء عدد من الوزراء والقادة قيد الاعتقال.

ونشر مكتب حمدوك بيانًا صحفيًا عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بعد وقت قصير من إعلان مصادر محلية عودة حمدوك لمنزله، مع انتشار عسكري كثيف لحمايته.

اقرأ ايضا: رئيس "الموساد" يسافر إلى واشنطن ليسلم "معلومات استخباراتية" حول النووي الإيراني

وأوضح البيان أنه تم إعادة رئيس الحكومة عبد الله حمدوك وقرينته إلى مقر إقامتهما بالخرطوم تحت الحراسة المشددة، دون ذكر تفاصيل عن ظروف اعتقاله، لافتًا إلى وجود عدد من القادة السياسيين والقادة قيد الاعتقال في أماكن مجهولة.

واعتقل الجيش السوداني، أول أمس الإثنين، عددًا من القيادات الحزبية والوزراء من بينهم رئيس الحكومة عبد الله حمدوك، فيما أعلن قائد الجيش عبد الفتاح البرهان حالة الطوارئ وإقالة الولاة وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، كما تعهد بتشكيل حكومة كفاءات مستقلة.

وأوضح البرهان - خلال خطاب متلفز - : أن "التحريض على الفوضى من قوى سياسية دفعنا للقيام بما يحفظ السودان"، معتبرًا أن "ما تمر به البلاد أصبح يشكل خطرًا حقيقيًا".

اقرأ ايضا: رئيس الوزراء الإثيوبي يكشف تفاصيل جديدة بشأن الحرب ضد قوات تيغراي

ويشهد السودان منذ 21 أغسطس ( آب) 2019، فترة انتقالية تستمر 53 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020.