السودان: حملة اعتقالات واسعة تطال وزراء وسياسيين وأنباء عن انقلاب عسكري

مشاركة
الخرطوم- دار الحياة 09:55 ص، 25 أكتوبر 2021

أفادت وسائل الإعلام السودانية اليوم الاثنين، أن انقلاباً عسكرياً ينفذ من قبل المجلس العسكري في البلاد، وتم اعتقال وزراء بارزين في الحكومة.

وقال مراسل "دار الحياة" في العاصمة الخرطوم:" أن رئيس الحكومة عبدالله حمدوك تم وضعه قيد الإقامة الجبرية، مشيراً إلى أن هناك حملة اعتقالات كبيرة وواسعة طالت العديد من الوزراء".

اقرأ ايضا: واشنطن تُعيِّن أول سفير لها في السودان منذ 1996


وأضاف المراسل:" أن مجلس رئيس مجلس السيادة السوداني والقائد العام للقوات المسلحة السودانية الفريق أول عبدالفتاح البرهان، سيُقلي بياناً هاماً إلى الشعب السوداني بعد قليل".

وجاءت تلك الأخبار بالتزامن مع أنباء عن قيام المكون العسكري في مجلس السيادة المؤقت في البلاد برئاسة البرهان بانقلاب عسكري، وحاصرت القوات العسكرية السودانية منزل رئيس الحكومة حيث وضعته قيد الإقامة الجبرية.

من جانبها، ذكرت ابنة وزير الصناعة إبراهيم الشيخ:" أن قوة عسكرية سودانية اعتقلت والدها من داخل منزله فجر اليوم، كما أفادت زوجة والي العاصمة الخرطوم أن قوة عسكرية مسلحة اعتقلت زوجها من داخل منزله".

فيما، نقل مراسل دار الحياة عن مصادر من أسرة المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء السوداني، أن قوة عسكرية كبيرة اقتحمت منزله واعتقلته.

وفي غضون ذلك، أفاد تجمع المنهيين السودانيين، إن هناك أنباء ورادة عن تحرك عسكري واسع وكبير من أجل الاستيلاء على السلطة في البلاد، مطالباً الشعب السوداني بكافة أطيافه للنزول للشارع لمقاومة الانقلاب العسكري.

الجدير بالذكر، أن السودان يعيش حالة من التوتر الشديد بعد الإعلان عن محاولة انقلاب فاشلة الشهر الفائت، وعلى إثر ذلك بدأ تراشق حاد بالاتهامات بين الطرفين المدني والعسكري، اللذين يفترض أن يتقاسما السلطة بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في 2019.


 

 

اقرأ ايضا: اتفاق سياسي في السودان: عودة عبد الله حمدوك إلى منصب رئاسة الحكومة