انتقادات في إسرائيل بعد وصف غانتس 6 منظمات حقوقية فلسطينية بالإرهابية

مشاركة
وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس
تل ابيب- دار الحياة 11:30 م، 23 أكتوبر 2021

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم السبت، بأن الائتلاف الحكومي في إسرائيل يواجه انتقادات لاذعة، بعد إعلان وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، أمس، ست منظمات مدنية في الضفة الغربية  أنها "إرهابية"، وسط مطالبات بضرورة التراجع عن قراره.

وهاجمت "نعماه لازيمي" عضو الكنيست عن حزب العمل، الوزير غانتس بحدة قائلة: "ليس هناك أي معلومات استخباراتية تشير إلى أن منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية هذه إرهابية".

اقرأ ايضا: غانتس: بالردع والسياسة المدنية نجحنا في خلق واقع جيد لإسرائيل في قطاع غزة

واعتبرت "لازمي"، خطوة وزير الدفاع، أنها "خطيرة وغير مفهومة من جانب إسرائيل"، مضيفةً "لا ينبغي لدولة قوية ذات سيادة مثل إسرائيل أن تحظر منظمات تهتم بحقوق الإنسان".

وترى أنه "عمل غير أخلاقي ينتهك الحقوق الحرة للفرد والجماعة"، كما تعهدت بـ"المطالبة بإجابات بخصوص هذا القرار وتوجيه استجواب رسمي إلى وزير الأمن في هذا الشأن".

من جهتها، قالت عضو حزب ميرتس، "غابي لاسكي"،  إن "وزير الأمن بيني غانتس مخطئ".

وأشارت ميرتس، إلى أن بعض المؤسسات التي حظرها غانتس تعمل على حماية حقوق القاصرين وبعضها عبارة عن منظمات حقوقية تعمل لحماية حقوق المعتقلين في السجون الإسرائيلية وحقوق الطفل والإغاثات.

اقرأ ايضا: إسرائيل لإدارة بايدن: لا نعتزم بناء حي استيطاني بقلنديا في الوقت الحالي

الجدير بالذكر،أن  وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، أعلن، أمس، عن نيته إدراج ستة منظمات مجتمع مدني في الضفة المحتلة أنها "إرهابية"، وسط غضب فصائلي فلسطيني وشعبي، واعتبروها أنها خطوة تأتي في سياق "تضييق الخناق وتشديد الحصار على الشعب الفلسطيني".