كاتب في (هآرتس): إسرائيل تزيد عدد تصاريح تجار غزة بهدف تأجيل المواجهة مع حماس

مشاركة
صورة توضيحية صورة توضيحية
تل أبيب-دار الحياة 11:16 ص، 21 أكتوبر 2021

أكد الكاتب الإسرائيلي في صحيفة (هآرتس) عاموس هرئيل، اليوم الخميس، أن سبب زيادة إسرائيل عدد تصاريح تجار قطاع غزة، جاءت في إطار الخطوات الهادفة إلى تأجيل المواجهة القادمة مع القطاع.

وأضاف هرئيل - في مقال نشرته الصحيفة - أن سلسلة الإجراءات الإسرائيلية اتخذت مؤخرًا منها زيادة مساحة الصيد وتوسيع الصادرات، وزيادة عدد تصاريح التجار التي وصلت إلى 10 آلاف وهي أعلى نسبة سجلت في السنوات الأخيرة وربما منذ بداية الانتفاضة الثانية.

اقرأ ايضا: غانتس: بالردع والسياسة المدنية نجحنا في خلق واقع جيد لإسرائيل في قطاع غزة

واعتبر تلك الخطوات جزءًا من محاولات إسرائيل تهدئة الوضع الأمني على حدود غزة ومنع تجدد التصعيد العسكري، وللتأثير على الوضع الاقتصادي لدى سكان القطاع.

وأوضح الكاتب، أن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية تدرس زيادة عدد التصاريح خلال الأشهر المقبلة، على الرغم من اعتراض الشاباك سابقًا على هذه الزيادة، وأنه يجري الفحوصات الأمنية قبل إصدار أي تصريح لأي فلسطيني.

اقرأ ايضا: صحيفة إسرائيلية: بينيت قطع عهدًا على نفسه بعودة الأسرى الإسرائيليين من غزة

وأشار إلى أن الخطوات من جانب إسرائيل تتخذ بالتنسيق مع الجانب المصري، وتهدف إلى كسب الوقت وتأجيل المواجهة العسكرية القادمة مع حماس قدر الإمكان، مشيرًا إلى أن تل أبيب لا زالت تتمسك بموقفها بأن تنفيذ أي مشاريع واسعة لإعادة إعمار غزة مربوطة بإحراز تقدم في مفاوضات صفقة تبادل الأسرى.