مسؤول أممي يحذر: الأوضاع في الضفة والقدس المحتلتين آخذة في التدهور

مشاركة
المسؤول الأممي تور وينسلاند المسؤول الأممي تور وينسلاند
وكالات- دار الحياة 10:51 م، 19 أكتوبر 2021

حذر منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، اليوم الثلاثاء، من أن الأوضاع في الضفة  والقدس المحتلتين، آخذة في التدهور، إزاء الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة والمتصاعدة ضد المواطنين الفلسطينيين العزل، معربًا عن قلقه إزاء الخطط الإسرائيلية لبناء وحدات استيطانية جديدة تفصل شمال الضفة عن جنوبها.

وقال منسق الأمم المتحدة، في إحاطة قدمها أمام جلسة مجلس الأمن، إن "عددًا كبيرًا من الفلسطينيين المدنيين يقتلون على يد القوات الإسرائيلية".

اقرأ ايضا: مسؤول أممي يحذر من انعكاس بناء الاستيطان على جدية المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل

وأضاف وينسلاند، أنه لم يشهد تقدمًا نحو تحقيق حل الدولتين، وهو ما يؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار واليأس.

وأكد أن بناء الاستيطان وهدم الممتلكات الفلسطينية أو إخلائها، وعمليات الاحتلال، في مناطق "أ"، وفرض القيود على التحرك، كلها "تفاقم العنف".

ودعا منسق الأمم المتحدة، الحكومة الإسرائيلية إلى اتخاذ جميع التدابير لحماية المدنيين الفلسطينيين من اعتداءات المستوطنين والتحقيق فيها، وإحالة المسؤولين عنها إلى العدالة، مطالبًا بوقف هدم منازل المواطنين الفلسطينيين وتهجيرهم.

وطالب المنسق الأممي، بخطوات عملية "تؤدي إلى العودة لمفاوضات فعلية لإنهاء الاحتلال وتنفيذ حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران، تماشيًا مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة والاتفاقات السابقة".

اقرأ ايضا: "الجهاد الإسلامي" تحذر من خطورة سحب السلطة سلاح المقاومة في الضفة