أميرة إسماعيل .. أول حكم دولي لكرة السلة في قطاع غزة

مشاركة
غزة -دار الحياة 06:53 م، 19 أكتوبر 2021

أميرة إسماعيل، شابة فلسطينية من غزة ذات الـ 23 ربيعاً، اقتحمت عالم كرة السلة لتصبح أول فتاة تحصل على لقب" حكم دولي" في قطاع غزة ذو الطبيعة المُحافظة.

وتراقب أميرة إسماعيل أداء اللاعبين من مقصورة الحكام، إذ يحدق المشجعون من المدرجات بالفتاة وسط ذهول ودهشة، الحكم وهي تدير المباراة بين فريق مخيم النصيرات ومنافسه التابع لجمعية الشبان المسيحية في القطاع.

وحصلت إسماعيل على رخصة حكم دولي من الاتحاد الدولي لكرة السلة "فيبا" بعد أن اجتازت الاختبارات التي ينظمها الاتحاد عبر الانترنت.

وقالت الشابة التي تحمل شهادة الصيدلة:" إن فكرة لعب فتيات لكرة السلة وممارسة الرياضة لم تكن منتشرة في مجتمعنا الغزي في الآونة الأخيرة، لذلك كنت مصممة على النزول للملعب وممارسة مهنتي كحكم دولي لكرة السلة، إنني أستحق ذلك".

وأردفت:" لقد شاركت في تحكيم خمس مباريات لدى الرجال، حيث كان الجميع ينظر إليها بنظرة استغراب في الملعب، وهم يتساءلون " هل هي عربية أو أجنبية؟" " ماذا تفعل هنا؟".

وأشارت إسماعيل إلى أن التحدي الأكبر يكمن بعد انتهاء جائحة كورونا، حيث ستواجه الجمهور وجهاً لوجه، إذ أن المباريات تقام في الوقت الحالي بدون جماهير، لذا فإن ردود الأفعال ستكون أقل والوضع سيكون أصعب بعد الجائحة.

وتأمل أميرة بان تصبح ممارسة الفتيات للرياضة في قطاع غزة أمراً عادياً، وتشجع الفتيات على ألا يخفن من نظرة المجتمع الذي أصبح أكثر تشدداً.

يذكر أن هناك 14 شخصاً يحملن لقب حكم دولي في قطاع غزة جميعهم من الرجال، فما تتواجد أربع فرق للسيدات فقط في القطاع.