فيديو..أداء أول صلاة في المسجد الحرام دون كمامات ولا تباعد

مشاركة
أحد المشرفين بالمسجد الحرام يزيل إحدى العلامات المخصصة للتباعد بسبب إجراءات كورونا أحد المشرفين بالمسجد الحرام يزيل إحدى العلامات المخصصة للتباعد بسبب إجراءات كورونا
الرياض-دار الحياة 03:31 م، 17 أكتوبر 2021

أدى المصلون في المسجد الحرام بمكة المكرمة، اليوم الأحد، أول صلاة فجر بدون تباعد أو حواجز مع دخول أول أيام إلغاء الإجراءات الوقائية الصحية لفيروس كورونا، بالإضافة إلى إلغاء التباعد وارتداء الكمامة والسماح بكامل الطاقة الاستيعابية في التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم.

وعبر مغردون سعوديون بمواقع التواصل الاجتماعي عن مشاعر الفرح والسرور بعد العودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية دون قيود، من خلال نشر مقطع فيديو لأول صلاة فجر تقام بدون تشديدات صحية منذ بدء جائحة كورونا.

اقرأ ايضا: السعودية ترصد أول حالة بمتحور كورونا الجديد "أوميكرون"

وتناقل النشطاء أيضًا مقاطع فيديو تظهر مسارعة موظفي الأمن في المسجد الحرام إلى إزالة علامات التباعد التي وضعت على الأرض منذ بداية الجائحة، وذلك بعد السماح باستخدام الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وتشهد المملكة العربية السعودية، اليوم الأحد، أول أيام تخفيف الإجراءات الاحترازات الصحية وذلك على النحو التالي:

أولًا: عدم الالزام بارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة ـ فيما عدا الأماكن المستثناة ـ مع الاستمرار في الالزام بارتدائها في الأماكن المغلقة.

ثانيًا: يتم تخفيف الإجراءات الاحترازية للحاصلين على جرعتي لقاح (كوفيد-19) على النحو الآتي:

السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام مع الزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات في كافة أروقة المسجد، والاستمرار في استخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد العمرة والصلاة للتحكم بالأعداد الموجودة في آن واحد.

إلغاء التباعد والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم وصالات السينما ونحوها.

السماح بإقامة وحضور المناسبات في قاعات الأفراح وغيرها بدون تقييد للعدد، مع أهمية التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية نظرًا لخطورة السلوكيات المرتبطة به.

ثالثًا: يشترط التحصين بجرعتين لدخول كافة المواقع والأنشطة المشار إليها في ثانيًا أعلاه ويستثنى من ذلك غير المشمولين والمستثنيين بحسب ما يظهر في تطبيق توكلنا. مع الالتزام من الجميع بكافة الإجراءات الاحترازية المطبقة بما فيها لبس الكمامة.

رابعًا: يستمر تطبيق التباعد وارتداء الكمامات في المواقع التي لا يتم تطبيق التحقق من الحالة الصحية لمرتاديها من خلال تطبيق توكلنا.

خامسًا: تعد هيئة الصحة العامة "وقاية" الإجراءات الوقائية الواجب الالتزام بها لجميع الأنشطة المذكورة في البند (ثانيًا).

سادسًا: التأكيد على القطاع العام والخاص وما في حكمه؛ بالتحقق من حالة التحصين في تطبيق "توكلنا" لجميع من يرغب في الدخول للمنشأة، ومتابعة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المعنية لمواجهة الجائحة بما فيها لبس الكمامة.

سابعًا: التأكيد على الجهات ذات العلاقة ـ كل فيما يخصه ـ بتطبيق العقوبات المقررة بحق المخالفين للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المعنية لمواجهة الجائحة.

ثامنًا: تقوم وزارة الصحة بمتابعة أعداد الحالات المرضية المنومة بسبب الإصابة بمرض (كوفيد-19)، وبالذات العناية المركزة، والرفع عما يلزم في حال الحاجة إلى تشديد الإجراءات الاحترازية على مستوى المدن أو المحافظات أو المناطق.