وزير الدفاع اللبناني: أحداث "الطيونة" لن تتكرر ولا نخضع لضغوط متعلقة بتحقيقات مرفأ بيروت

مشاركة
الجيش اللبناني الجيش اللبناني
بيروت- دار الحياة 09:01 م، 16 أكتوبر 2021

قال وزير الدفاع اللبناني موريس سليم، اليوم السبت، إن التدافع والاشتباك يوم الخميس في منطقة الطيونة بالعاصمة بيروت أديا إلى إطلاق النار، مشيرًا إلى أنه لا تطورات مرتقبة حول هذه الأحداث وأن القوى الأمنية ما زالت منتشرة في المنطقة التي شهدت وقوع قتلى وجرحى.

وأضاف وزير الدفاع اللبناني- في تصريح، اليوم- أن أحداث منطقة الطيونة "لن تتكر"، قائلاً: إن "القرار حول قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت طارق البيطار يجب اتخاذه في القضاء لا في السياسة".

اقرأ ايضا: الرئيس اللبناني: لم أطلب من قرداحي الاستقالة..ونريد أفضل العلاقات مع السعودية

وأضاف: "الجيش اللبناني ومديرية المخابرات لا يخضعان لضغوط متعلقة بالتحقيقات".

اقرأ ايضا: وزير الدفاع الأمريكي يتهم إيران بالوقوف وراء زعزعة أمن المنطقة

الجدير بالذكر، أعلنت وسائل لبنانية، الخمس، مقتل 7 أشخاص خلال إطلاق نار عقب مشاركة آلاف الأشخاص في متظاهرة  دعا لها "حزب الله" وحركة "أمل" للمطالبة بعزل القاضي بيطار.