احتقان في الشارع اللبناني نتيجة تحقيقات مرفأ بيروت

مشاركة
لبنان احتجاجات لبنان احتجاجات
بيروت- دار الحياة 12:40 م، 14 أكتوبر 2021

احتقن الشارع اللبناني نتيجة التحقيقات الجارية في انفجار مرفأ بيروت، الذي أودى بحياة أكثر من 200 قتيل، حيث شهدت مناطق في بيروت، اليوم الخميس، اشتباكات وإطلاق نار، فضلًا  عن قذائف صاروخية، بالتزامن مع تحركات دعا إليها أنصار حزب الله وحليفته "حركة أمل"، أمام قصر العدل ضد المحقق في هذا الملف، القاضي طارق بيطار.

وظهر في مقطع فيديو أشخاص يرتدون ملابس سوداء "من حزب الله" يختبئون خلف مستوعبات النفايات، يطلقون النار من رشاشات كانت بحوزتهم.

اقرأ ايضا: قتيل وعدد من الإصابات نتيجة انفجار مصنع كيماويات في الصين

وأظهرت مشاهد التقطت من عين المكان، أحد الأشخاص ملقى على الأرض ومضرجًا بالدماء، كما شوهدت أعداد كبيرة من المحتجين يهرولون على وقع أزيز الرصاص.

من جهتها، انتشرت عناصر الجيش بكثافة أمام منطقتي "الطيونة والعدلية".

ووفقًا للمعلومات الأولية بحسب وسائل إعلام، فإنه تم تسجيل سقوط قتيل وإصابة 8 أشخاص في منطقة الطيونة التي تحمل رمزية في البلاد، كونها شكلت خلال سنوات الحرب الأهلية خطًا فاصلاً بين ما كان يعرف حينها ببيروت الشرقية والغربية.

من جهته، دعا رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي إلى الهدوء وعدم التصعيد، فيما شهدت منطقة الخندق الغميق في العاصمة اللبنانية، تجمعات كبيرة لأنصار حركة أمل وحزب الله.

الجدير بالذكر أن هذه الاحتجاجات جاءت بعدما أرجئت أمس جلسة لمجلس الوزراء كانت مقررة للنظر في هذا الملف، على وقع الخلاف بين الوزراء والتيارات السياسية في البلاد، ووسط دعوات لأنصار حزب الله وأمل من أجل النزول إلى الشارع بهدف المطالبة بكف يد المحقق العدلي.

اقرأ ايضا: وزير الدفاع اللبناني: أحداث "الطيونة" لن تتكرر ولا نخضع لضغوط متعلقة بتحقيقات مرفأ بيروت