وزير الأمن الإسرائيلي يكشف علاقة "اتفاقيات أبراهام" بمنع ضم أراض فلسطينية بالضفة

مشاركة
غانتس غانتس
تل أبيب- دار الحياة 04:38 م، 12 أكتوبر 2021

قال وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، إن "اتفاقيات أبراهام" منعت ضم أراض فلسطينية بالضفة الغربية، مشيرًا إلى أنه "سعيد جدًا بتوقيع معاهدات السلام هذه، وأنه سيتم توسيعها، وستكون بمثابة محرك للتغيير في الشرق الأوسط لأنها أسست السلام بين شعوبنا".

وأضاف غانتس - خلال كلمة ألقاها في مؤتمر تم تنظيمه، أمس الإثنين، في الكنيست؛ دعما لاتفاقيات أبراهام - : أن منع ضم أراض فلسطينية مكّنت رؤية اتفاقات أبراهام من أن تتحقق وتتجسد، ويجب ألا ننسى اتفاقيات السلام المهمة مع مصر والأردن، والتي تمثل رصيدًا كبيرًا لإسرائيل.

وأشار إلى أنه من واجبنا تطوير جميع اتفاقيات السلام ومواصلة السعي من أجل السلام مع الفلسطينيين أيضًا.

وأوضح أن إسرائيل تعمل على توسيع الاتفاقيات القائمة والسعي إلى اتفاقيات إضافية.

وأشاد غانتس، بالإدارة الأمريكية السابقة بقيادة دونالد ترامب، وكبير مستشاريه جاريد كوشنر، مقدمًا الشكر لواشنطن على جهودها في توقيع اتفاقيات أبراهام.

اقرأ ايضا: وزير العدل الإسرائيلي: واشنطن لن تقدم على إعادة فتح قنصليتها في القدس دون موافقتنا

الجدير بالذكر أن نواب إسرائيليين أعلنوا، أمس، دعم عملية السلام مع الفلسطينيين والعرب من خلال "اتفاقيات أبراهام"، في حفل بالكنيست الإسرائيلي، بحضور جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وزوجته إيفانكا ترامب.