تقرير يفضح سوء تعامل حكومة بريطانيا مع كورونا..ووزير بريطاني يرفض الاعتذار

مشاركة
وزير مجلس الوزراء البريطاني ستيفن باركلي وزير مجلس الوزراء البريطاني ستيفن باركلي
لندن-دار الحياة 02:57 م، 12 أكتوبر 2021

أصر وزير مجلس الوزراء البريطاني، ستيفن باركلي، على رفض الاعتذار للأسر التي فقدت أحباءها خلال جائحة كورونا، بعد أن أظهر تقرير أعده مجموعة من أعضاء البرلمان حول استجابة الحكومة البريطانية للجائحة أن عشرات الآلاف من الأرواح قد فقدت بسبب التأخير في فرض الإغلاق الأول.

وقال باركلي - بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية - : "إن الحكومة اتخذت قرارات بالتحرك بسرعة على الرغم من التقرير الذي توصل إلى أن تعامل بريطانيا المبكر مع جائحة فيروس كورونا كان أحد أسوأ إخفاقات الصحة العامة في تاريخ المملكة المتحدة وأدى إلى تفاقم عدد القتلى".

اقرأ ايضا: اتفاق بريطاني إسرائيلي للحيلولة دون أن تصبح إيران "قوة نووية"

وأضاف باركلي: "بالطبع ستكون هناك دروس نتعلمها، لكن الحكومة اتخذت قرارات في ذلك الوقت بناءً على النصيحة العلمية التي تلقتها، وهؤلاء العلماء أنفسهم كانوا يعملون في بيئة جديدة".

وتابع: "لقد قمنا بحماية هيئة الخدمات الصحية الوطنية، ونشرنا اللقاح بوتيرة سريعة، لكننا نقبل حيث توجد دروس يمكن تعلمها، ونحن حريصون على القيام بذلك".

الجدير بالذكر أنه طُلب من باركلي اليوم في لقاء متلفز مرارًا وتكرارًا الاعتذار للعائلات التي فقدت أحباءها، لكنه رفض ذلك بشدة، ولدى سؤاله عن التقرير، قال إنه "لم تتح له الفرصة لقراءته".

اقرأ ايضا: حزب الله: قرار تصنيف بريطانيا "حماس" كمنظمة "إرهابية" ظالم ومنحاز للعدو الصهيوني

 ويتألف التقرير، الذي قدم بيانات حول استجابة الحكومة البريطانية للجائحة، من 151 صفحة بعنوان "فيروس كورونا: الدروس المستفادة حتى الآن"، وأعد تحت قيادة وزيرين سابقين من حزب المحافظين، وقال إن هذه الأزمة كشفت عن "أوجه قصور كبيرة في آلية الحكومة"، وخلص إلى أن المملكة المتحدة "أهدرت" تقدمها على الرغم من كونها من أوائل الدول التي طورت اختبارًا لكوفيد-19 في يناير 2020، و"حولته إلى أزمة دائمة".