الجاليات الفلسطينية في أوروبا تحذر من استغلال منتدى مواجهة معاداة السامية لصالح إسرائيل

مشاركة
الجاليات الفلسطينية في أوروبا الجاليات الفلسطينية في أوروبا
ستوكهولم-دار الحياة 01:19 م، 12 أكتوبر 2021

أصدر اتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في أوروبا، واتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية، ومجموعة العمل الفلسطيني في جنوب السويد، ومؤسسة مؤتمر فلسطينيي أوروبا، بيانًا حول المنتدى الدولي لمواجهة معاداة السامية.

 

وجاء في البيان والذي تلقى "دار الحيــــــــــــــــاة" نسخة عنه:

"ينعقد في مدينة مالمو جنوب السويد المنتدى الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست ومكافحة معادات السامية في 13-10-2021 وعلى رأس أهداف المنتدى محاربة معاداة السامية في المجتمع وفي وسائل التواصل الاجتماعي.

إن مواجهة معاداة السامية يجب أن تنطلق من مواجهة كافة أشكال التمييز العنصري، لذلك يجب أن لا يستخدم قانون مواجهة معاداة السامية في تشريع وتقنين أعمال غير قانونية، كالعدوان الإسرائيلي عسكريًا، وسياسيًا، واقتصاديًا، وإنسانيًا ضد الشعب الفلسطيني.

إن مجموعة العمل الفلسطيني في جنوب السويد المكونة من سويديين من أصل فلسطيني، ومعها الاتحادات والمؤسسات الفلسطينية في أوروبا، تخشى من أن تؤدي مخرجات المنتدى إلى ملاحقة من ينتقد الاحتلال الإسرائيلي والحركة الصهيونية بتهمة معاداة السامية.

إنّ دولة الاحتلال وبمشاركة الصهيونية العالمية تستخدم وسائل للضغط على بعض الدول، لمقاطعة أي مؤتمر يميز بين معاداة السامية والحركة الصهيونية، مثلما حدث من مقاطعة بعض الدول لمؤتمر ديربان الأخير الذي عقد في نيويورك، بتاريخ 22/9/2021 والذي ميز في مؤتمرها الأول عام 2001 في جنوب أفريقيا، بين معاداة السامية والحركة الصهيونية، التي اعتبرها شكل من أشكال العنصرية وما لحق ذلك من مقاطعات دعمتها دولة الاحتلال الإسرائيلي.

 

إليكم نص البيان كاملاً كما وصل "دار الحيـــاة" نسخة عنه بصيغة "BDF" باللغة العربية