بحضور كوشنر وإيفانكا..الكنيست الإسرائيلي يحتفل بإطلاق "لوبي" للترويج لاتفاقيات التطبيع

مشاركة
إطلاق "لوبي" للترويج لاتفاقيات التطبيع في إسرائيل إطلاق "لوبي" للترويج لاتفاقيات التطبيع في إسرائيل
تل أبيب-دار الحياة 06:19 م، 11 أكتوبر 2021

نظم الكنيست الإسرائيلي، اليوم الاثنين، حفلًا  لإعلان " لوبي" يتولى مهمة الترويج لاتفاقيات التطبيع "أبراهام"، بحضور كبير مستشاري الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر وزوجته إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس السابق.

ومن المقرر أن يترأس اللوبي كل من، عضو حزب "الليكود" الإسرائيلي اوفير اكونيس، وروت فسرمان عن حزب "أزرق ابيض"، الذي انطلق بعد مرور عام من التوقيع على اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل ودول عربية هي "الإمارات والبحرين".

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، مخاطبًا كوشنير وزوجته، خلال كلمة له في الحدث : "أنتما شبان، لكنكما بالفعل دخلتما التاريخ، وغيرتما التاريخ"، مضيفًا "التاريخ لن ينساكما والشعب الإسرائيلي لن ينساكما".

من جهته، قال وزير الأمن بيني غانتس، خلال كلمته: إن "إسرائيل حتى تتمكن من التوصل لإبرام اتفاقيات سلام وتوسيعها، يجب أن تبقى الدولة الأقوى في الشرق الأوسط للأبد".

وأضاف غانتس: "حقيقة أننا منعنا خطوة أحادية الجانب للضم ساهمت بتحقيق اتفاقيات أبراهام وانطلاقها قدمًا. أنا سعيد بأن هذه الاتفاقيات وقعت، وأنا متأكد أنها ستتوسع وستكون محرك التغيير في الشرق الأوسط، لأنه يوجد هنا سلام بين الشعوب".

وأشار إلى أن "إسرائيل لديها التزام بتطوير كافة اتفاقيات السلام والسعي أيضًا مع الفلسطينيين".

بدوره، أوضح رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، في كلمته، أن اتفاقيات التطبيع مع الدول العربية، تمت خلال فترة رئاسته للحكومة، وقال: "طالما قالوا إنه من المستحيل صنع السلام مع العالم العربي بدون السلام مع الفلسطينيين، لا يمكننا صنع السلام. لقد كسرنا الفيتو الفلسطيني وأبرمنا اتفاقيات تاريخية".

أما رئيس اللوبي النائب أوفير اكونيس، فقد أكد أن "السلام ليس فقط مصلحة سياسية وإنما مصلحة قومية إقليمية ودولية، لذلك اللوبي سيكون أساسًا غير حزبي ووطني وسيضم ممثلين من كافة الأحزاب باستثناء القائمة المشتركة، نحن ملتزمون بالاستمرار باتفاقيات أبراهام".

اقرأ ايضا: رئيس الشاباك الإسرائيلي زار الأردن سرًا والتقى مسؤولين عسكرييين

يذكر أن الإمارات والبحرين، وقعتا على اتفاق تطبيع العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع إسرائيل في 15 سبتمبر/أيلول 2020، وبعدها وقعت السودان في شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه، والمغرب في ديسمبر/كانون الأول من العام ذاته.