سوريا تدعو القوات التركية والأمريكية للانسحاب من البلاد "بدون خسائر"

مشاركة
وزير الخارجية السورية فيصل المقداد وزير الخارجية السورية فيصل المقداد
دمشق- دار الحياة 06:54 م، 10 أكتوبر 2021

دعا وزير الخارجية السورية فيصل المقداد، اليوم الأحد، القوات التركية والأمريكية إلى الانسحاب من الأراضي السورية، من دون خسائر.

وأكد وزير الخارجية السورية، في مقابلة مع إحدى الصحف السورية، أن دمشق ستحرر أراضيها من القوات المعادية مهما كلف الثمن.

اقرأ ايضا: تغييرات كبيرة في القوات الأمنية السودانية

وأشار المقداد، إلى أن سوريا تُعاني من قضايا عدة، وهي: الاحتلال التركي للشمال الغربي من سورية، ودعم تركيا للإرهاب، والاحتلال الأمريكي للشمال الشرقي من سورية ودعم الولايات المتحدة لحركة انفصالية واهمة، بالإضافة إلى العقوبات التي تفرضها الإدارة الأمريكية على بلاده للنيل من سيادتها واستقلالها.

ونوه المقداد بأن "الاحتلال التركي، يعيق أي تقدم في أي مجال من التعاون بين سوريا وتركيا"، وتابع بالقول: "آن الأوان لتركيا بأن تنسحب من الشمال الغربي لسوريا وأن تتيح المجال لحل يضمن علاقات طبيعية بين البلدين".

وفي غضون ذلك، قال المقداد: إن "الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس بشار الأسد إلى روسيا كانت من أفضل الزيارات".

 وأضاف وزير الخارجية: "نحن لا نختلف إطلاقًا مع حلفائنا الروس على الأولويات التي يجب أن نضطّلع بها كلانا في مواجهة الإرهاب، وفي مواجهة ما يخالف ميثاق الأمم المتحدة ويعرقل سيطرة الدول على ترابها الوطني".

اقرأ ايضا: الجيش السوداني يكبد القوات الإثيوبية خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات بالفشقة

وأكد المقداد أن "الدعم الروسي لسوريا في هذا المجال غير محدود"، موضحًا أن بلاده تعتمد على أصدقائها لعدة أسباب، أولاً، لأنهم ملتزمون بميثاق الأمم المتحدة، وبالعمل الدولي، وبتعددية الأقطاب في السياسة الدولية، وثانيًا لأنهم يؤمنون بالعمل الجدي ضد الإرهاب.