مؤرخ إسرائيلي: حرب إسرائيل القادمة ستشهد تدميرًا شاملًا من غوش دان حتى إيلات

مشاركة
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
تل أبيب-دار الحياة 08:38 ص، 10 أكتوبر 2021

أكد المحلل والمؤرخ الإسرائيلي، يوسي بلوم هليفي، أن الغرور والغباء والتسيب الخطير على مر السنين أدى إلى تقلص القوة البرية لدى الجيش الإسرائيلي.

وقال هليفي - في مقال كتبه بصحيفة (معاريف) الإسرائيلية - : "منذ قيام إسرائيل كانت حروبها ومعاركها تدور خارج الحدود، لكن اليوم تغيرت المعادلة، فلأول مرة منذ حرب 1948 ستكون الحرب القادمة مع إسرائيل حرب تدمير شامل من غوش دان وحتى إيلات، وفق معظم تقييمات أبحاث الأمن القومي".

اقرأ ايضا: إسرائيل لإدارة بايدن: لا نعتزم بناء حي استيطاني بقلنديا في الوقت الحالي

وتوقع هليفي أن تكون جميع أنحاء إسرائيل في الحرب القادمة تحت قصف مستمر بآلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا، ناهيك عن الهجمات البرية على المستوطنات الحدودية، يتخللها عمليات من الداخل الفلسطيني.

ووفقًا للمحلل الإسرائيلي، فإن التقييمات الأمنية لدى الجيش تشير إلى وجود 250 ألف صاروخ من أنواع مختلفة موجهة اليوم نحوها، بقيادة إيران والمنظمات التي تدور في فلكها.

اقرأ ايضا: فيديو..مقتل إسرائيلي وإصابة 4 آخرين في اشتباك مسلح في القدس

كما أشارت التقديرات الأمنية الإسرائيلية، إلى أنه "سيتم إطلاق نحو 300 صاروخ يوميًا على المدن والمستوطنات والمطارات العسكرية والموانئ البحرية وشبكات الطرق الرئيسية ومنظومات السيطرة والتحكم وقواعد الجيش ومخازن طوارئ الذخيرة التابعة للذراع البري التي سيعتمد عليها الجيش بشكل تام في القتال، والتي لا غنى عنها للدفاع عن إسرائيل التي أقيمت قبل 73 عامًا"، على حد قول هليفي.