مسؤول بالخارجية الإسرائيلية يكشف الدولة العربية المقبلة في اتفاقيات التطبيع

مشاركة
الخارجية الإسرائيلية الخارجية الإسرائيلية
تل ابيب-دار الحياة 02:13 م، 07 أكتوبر 2021

كشف مسؤول كبير في وزارة الخارجية الإسرائيلية، عن الدولة العربية المقبلة التي ستنضم إلى اتفاقيات أبراهام، والتي تتضمن التطبيع.
وقال المسؤول الإسرائيلي - بحسب صحيفة جيروزاليم بوست" - : إن عُمان ستكون على الأرجح الدولة التالية التي ستنضم إلى اتفاقيات أبراهام، مما يؤدي إلى التطبيع الكامل بين البلدين.
الجدير بالذكر أن رئيس مكتب وزارة الخارجية الإسرائيلية لقسم الشرق الأوسط وعملية السلام إلياف بنيامين، التقى عبر تطبيق "زووم" مع الصحفيين يوم الثلاثاء؛ لمناقشة وضع الاتفاقات التي تم التوصل إليها العام الماضي بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب والسودان.
وأشار بنيامين إلى أن عُمان كدولة حافظت مع إسرائيل على علاقات منخفضة المستوى منذ عام 1991، عندما عقدت جولة محادثات سلام في مدريد، وذلك ردًا على سؤال حول أي دولة قد تكون التالية.
 وقال: "لدينا تعاون وخطط مستمرة مع عمان"، مشيرًا إلى أنها كانت إحدى الدول العربية القليلة التي سمحت لإسرائيل بإنشاء مكتب مصالح بعد اتفاقية أوسلو الإسرائيلية الفلسطينية عام 1993، وأغلقت هذه المكاتب بعد اندلاع الانتفاضة الثانية عام 2000، والتي قتل خلالها ما يقرب من 1000 فلسطيني في تفجيرات وهجمات أخرى.
وأضاف : "على الرغم من هذه النكسة، لا تزال إسرائيل منخرطة في منشأة أبحاث المياه العذبة التي تم إنشاؤها في عمان في عام 1996، لذلك لدينا بالفعل علاقات مع عمان"، مشيرًا إلى أن عمان قد تختار التطبيع الكامل عاجلاً وليس آجلاً.
وقال بنيامين: "آمل حقًا أنه عندما نلتقي، إن لم يكن قبل ذلك، سنكون قادرين على الحديث عن الدول التي انضمت إلى الاتفاقية، إن لم يكن قبل ذلك".

اقرأ ايضا: جهاز الأمن الإسرائيلي يكشف جاسوسًا لصالح إيران في بيت وزير الدفاع