فضائح وثائق باندورا

روسيا تنفي صحة ما ورد بملف "باندور"..وباكستان تتعهد بالتحقيق

مشاركة
روسيا وباكستان روسيا وباكستان
موسكو- إسلام أباد 05:01 م، 04 أكتوبر 2021

نفى المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية "الكرملين"، دميتري بيسكوف، وجود ثروة مخفية للدائرة المقربة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الملاذات الضريبة، مشيرًا إلى أنه لم ير أي شيء مميز في "ملف باندورا".
وأضاف بيسكوف - للصحفيين، اليوم الإثنين - "لم نر أي ثروة خفية للدائرة المقربة من بوتين، وأعتقد أن النشر حول هذا الموضوع سيستمر، ولكن حتى الآن لم نر أي شيء مميز".
وردًا على سؤال حول احتمال فتح تحقيق في روسيا على خلفية نشر "ملف باندورا"، قال بيسكوف : "ليس من الواضح حتى الآن ماهية هذه المعلومات، هناك العديد من الأمور التي تثير الأسئلة، لذلك ليس من الواضح كيف يمكن الوثوق بهذه المعلومات، وهذا ليس سببًا لإجراء أي تحقيق، لأنه في البداية يجب أن تكون المعلومات جادة".
وفي باكستان، قال رئيس الوزراء عمران خان إن حكومته تتعهد بالتحقيق مع جميع المواطنين الباكستانيين الذين ظهرت أسماؤهم في وثائق "باندورا" المسربة، التي تكشف عن الثروات السرية لقادة عالميين.
وأضاف عمران خان، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أعتقد أن الدول لیست فقیرة لكن الفساد یسبب الفقر"، مطالبًا المجتمع الدولي بالتعامل مع هذا "الظلم الجسيم" على غرار أزمات التغير المناخي، على حد تعبيره.
يُذكر أن الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين (ICIJ) قام بتمويل خاص من أحد صناديق "جورج سوروس" بنشر ما يسمى بـ"وثائق باندورا"، وتُظهر هذه الوثائق أكثر من 35 سياسيًا حاليًا وسابقًا، بالإضافة إلى أكثر من 300 مسئول من حوالي 100 دولة، يخفون ثرواتهم عبر الملاذات الضريبة.