خلال تقرير لجنة مستقلة

فرنسا تكشف: ثلاثة آلاف من الكهنة ورجال الدين اعتدوا جنسيًا على الأطفال

مشاركة
الكنيسة الكاثوليكية بفرسا الكنيسة الكاثوليكية بفرسا
باريس-دار الحياة 11:20 ص، 04 أكتوبر 2021

 أعلن تحقيق أجرته لجنة فرنسية مستقلة، اليوم الإثنين، أن ثلاثة آلاف شخص تورطوا بجرائم جنسية ضد الأطفال، إذ أن ثلثاهم من القساوسة الذين عملوا في الكنيسة الكاثوليكية في فرنسا على مدار السبعين عامًا الماضية.
ونشرت صحيفة "جورنال دوديمانش" الفرنسية، أمس الأحد، تقرير الجنة المختصة برصد الاعتداءات الجنسية على الأطفال في الكنيسة الكاثوليكية بفرنسا منذ عام 1950، والذي قدمه رئيسها جان مارك سوفيه.
وأوضحت الصحيفة، أنها نشرت نتائج تحقيقات اللجنة المستقلة بعد عامين ونصف من العمل.
وقال رئيس اللجنة، جان مارك سوفيه: "قدّرنا عدد المعتدين بـ 3 آلاف من أصل 115 ألفًا، جميعهم من الكهنة ورجال الدين الذين عملوا في الكنيسة الفرنسية منذ الخمسينيات".
وأوضح سوفيه أن هذا الحد الأدنى من التقديرات، وفقًا لإحصاء وفحص الوثائق من قبل القضاء والكنيسة والشرطة القضائية والصحافة بالإضافة للشهادات التي تلقتها لجنة التحقيق.

اقرأ ايضا: وفد مشروع علاء الدين يبحث في البحرين والإمارات نبذ ظاهرة معاداة السامية