الحكومة السودانية تحذر من نفاد مخزون الأدوية والسلع الاستراتيجية

مشاركة
احتجاجات المجلس القبلي احتجاجات المجلس القبلي
الخرطوم- دار الحياة 10:35 ص، 04 أكتوبر 2021

حذرت الحكومة السودانية، مساء أمس الأحد، من انتهاء مخزون دوائي وانعدام سلع استراتيجية في البلاد، في ظل استمرار تظاهرات واحتجاجات قبلية أدت لإغلاق الموانئ في البحر الأحمر شرقي السودان، وكذلك الطريق القومي بين الخرطوم وبورتسودان.

وأفادت الحكومة السودانية - في بيان صحفي، تلقى "دار الحياة" نسخة منه - بأن مخزون الأدوية المُنقذة للحياة والمحاليل الوريدية على وشك الانتهاء والنفاد، وأن الجهود للإفراج عن السلع الاستراتيجية كالقمح، والوقود، وكذلك حاويات الأدوية تعثرت نتيجة إغلاق الميناء والطريق القومي.

اقرأ ايضا: تغييرات كبيرة في القوات الأمنية السودانية

وأشارت الحكومة إلى أن استمرار إغلاق الميناء والطريق القومي، سيفضي لانعدام السلع الأساسية والأدوية في البلاد، والتأثير على توليد وإمدادات الكهرباء في جميع أنحاء السودان، واصفة عملية الإغلاق بأنها ترقى أن تكون جريمة.

وطالبت السودانيين بالابتعاد عن أساليب التظاهرات والاحتجاجات التي تضُر بملايين الأشخاص، مؤكدة على أن الحوار هو السبيل الأنجع لنيل الحقوق.

الجدير بالذكر أن المجلس القبلي أعلن السبت عن استمرار حملات التصعيد والإغلاقات الشاملة التي يقودها منذ أسبوعين في مناطق شرقي البلاد إلى حين تحقيق مطالبه المتمثلة في إنهاء التهميش وتحقيق التنمية.

 

اقرأ ايضا: الولايات المتحدة والأردن يؤكدان أهمية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين