مات حرقاً برفقة الشرطيين اللذين كانا يحرسانه

حادث سير ينهي حياة الرسام لارس فيلكس صاحب الرسومات المسيئة للرسول

مشاركة
الرسام لارس فيلكس الرسام لارس فيلكس
ستوكهولم - دار الحياة 10:08 ص، 04 أكتوبر 2021

توفي، اليوم الإثنين، الرسام السويسري، لارس فيلكس، والمعروف برسوماته المسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام، بعد أن لقي حتفه في حادث سير مع ضابطي شرطة، بعد أن اصطدمت سيارته التي كان يستقلها بشاحنة بعد ظهر أمس الأحد، على طريق إي 4 .

وذكر الناطق باسم الشرطة أنه يتم الآن التحقيق بالحادث، لاسيما بعد مقتل شرطيين، وقد تم تكليف قسم من مكتب المدعي العام بهذا التحقيق.

اقرأ ايضا: لجنة ليبية ترفض دعاوى إسرائيلية تطالب بتعويض عن حادث الهجوم على رياضيين في عام 1972

وأشار الناطق إلى أن الحادث وقع بالقرب من بلدة ماركاريد الصغيرة عندما اصطدمت السيارة التي كان فيلكس يستقلها بشاحنة، حيث اشتعلت النار بالمركبتين، لكن تم إنقاذ سائق الشاحنة الذي يخضع الآن للعلاج في المستشفى.

من جانبها، قالت رئيسة الشرطة الإقليمية، كارينا بيرسون: "توفي الشخص الذي كنا نقدم له الحماية مع إثنين من الشرطة، إنها مأساة حزينة لا يمكن تصورها".

اقرأ ايضا: مصرع 31 مهاجرًا في حادث غرق زورق بقناة "المانش" شمالي فرنسا

يذكر أن الرسام فيليكس خضع لحماية دائمة من الشرطة السويدية، إلى أن أثارت إحدى رسوماته المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم غضب المسلمين عام 2007، وأدى ذلك لحدوث توترات دبلوماسية مع السويد، ما اضطر رئيس الوزراء حينها، فردريك راينفلدت، للقاء سفراء دول إسلامية من أجل تخفيف التوتر.