عقب تصريحات بن فرحان

إيران تطالب بوضع الأنشطة النووية السعودية تحت الرقابة الدولية

مشاركة
طهران-دار الحياة 12:06 م، 29 سبتمبر 2021

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، رفضها الاتهامات السعودية لها بانتهاك الاتفاق النووي، داعية لوضع النشاطات النووية السعودية تحت الرقابة الدولية.

وشددت الخارجية الإيرانية على أهمية التمسك بالشفافية، بما يتعلق بالنشاطات النووية السعودية، وإخضاعها لإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتنفيذ اتفاقات الضمانات، مشيرة إلى أنه في حال رفضت الرياض ذلك، فيجب إيقاف كافة أنواع التعاون النووي الدولي معها.

اقرأ ايضا: لجنة ليبية ترفض دعاوى إسرائيلية تطالب بتعويض عن حادث الهجوم على رياضيين في عام 1972

من جهته، طالب وكيل الدائرة الحقوقية في الخارجية الإيرانية، رضا نجفي، بنزع السلاح النووي وإنهاء تهديد استعماله، إذ اعتبرها مسؤولية أخلاقية وسياسية وحقوقية لكافة الدول لاسيما التي تمتلك الأسلحة النووية.

وأكد نجفي، رفض بلاده بأشد العبارات لجميع أنواع امتلاك وتخزين وتطوير واستخدام الأسلحة النووية على مستوى العالم والمنطقة بأكملها.

اقرأ ايضا: واشنطن: حل قضية الصحراء لن يكون إلا تحت السيادة المغربية

يذكر أن وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، دعا المجتمع الدولي، خلال اجتماع الجمعية العامة الـ 76 للأمم المتحدة بنيويورك، إلى تحمل مسؤولياته إزاء تجاوزات وانتهاكات طهران المستمرة للمعاهدات والاتفاقيات الدولية الخاصة بالاتفاق النووي، مؤكدًا دعم الرياض للجهود الدولية، لضمان عدم امتلاك إيران للسلاح النووي على المدى البعيد.