بالصورالجالية الفلسطينية في أمريكا تنظم فاعلية لدعم النائبة رشيدة طليب

مشاركة
النائبة رشيدة طليب النائبة رشيدة طليب
نيويورك-دار الحياة 05:37 م، 27 سبتمبر 2021

نظم نشطاء وقيادات الجالية الفلسطينية والعربية في مدينة نيويورك الأمريكية، يتقدمهم رئيس الكونغرس الفلسطيني الأمريكي ماهر عبد القادر Maher Abdelqader ونسيم حفر ونادية صح، لقاءًا وسط (حي مانهاتن) لدعم عضو الكونغرس الأمريكي ذات الأصول الفلسطينية رشيدة طليب، حضره عشرات من رموز وأعلام الجاليّة في المدينة.

اقرأ ايضا: من أجل "الحلم العربي"..الجالية العربية بنيويورك تدعم الأمريكية ذات الأصول المصرية رنا عبد الحميد في انتخابات الكونغرس

من أبرز المشاركين في اللقاء: -  

- البروفيسور الفلسطيني البارز رشيد الخالدي.

- رنا عبد الحميد المرشحة الديمقراطية الكونغرس عن الدائرة (١٢) - نيويورك والمنافسة لعضو الكونغرس كارولين مالوني.

- المحامية تهاني عبوشي المرشحة السابقة لمدعي عام مانهاتن.

-  الدكتورة دبي المنتصر.

- المحامي والناشط المخضرم عابدين جبارة، الرئيس السابق للجمعية العربية ضد التمييز ومقرها واشنطن.

- أندريه صايغ رئيس بلدية باترسون والتي تقطنها أكبر جالية فلسطينية في أمريكا بعد شيكاغو.

-  المحامي سامر خلف، رئيس الجمعية العربية ضد التمييز.

- المحامي حنا مدبك. العضو البارز في نقابة المحامين العرب الأمريكيين.

- فيصل صالح، مؤسس ورئيس المتحف الفلسطيني الأمريكي في الولايات المتحدة.

كما حضر لقاء الجاليات لفيف من القادة العرب - الفلسطينيين الأمريكان في المدينة.

وقدم المنظمون للفاعلية  شكرهم لجميع المشاركين، و لدعمهم المالي الكبير والذي فاق كل التوقعات، وقالوا أن ذلك يدلل على انخراط الجالية الفلسطينية في العملية الانتخابية الأمريكية، كما عبر المشاركون عن دعمهم الكبير لعضو الكونغرس رشيدة طليب.

من جانبها، شكرت طليب في كلمتها أمام الحضور الدعم والتأييد الكبيرين الذي قدموه ويقدموه لها، وقالت: إن" ماهر عبد القادر يعد من أبرز الداعمين لها منذ اليوم الأول الذي قررت فيه الترشح للكونغرس"، مؤكدًة أن فوزها في عضوية الكونغرس نتاج جهود قيادات فاعله مثله في الجالية، وكذلك جهود وعطاء الآلاف من أبناء الجالية من شتى أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية .

 وأضافت طليب: " هذا العطاء المميز والسخي والمستمر سيسهل مسيرتنا في الفوز وحمل رسالة أبناء الجالية للكونغرس والحكومة والاعلام الأمريكي والذي يُغيب ويقنن بل يشوه دورنا في الساحة الامريكية".

وتابعت: "معركتنا في الكونغرس ليست بالسهلة بسبب المواضيع الكبيرة التي ندافع عنها وأبرزها حقوق الشعب الفلسطيني وفضح عنصرية نظام الفصل العنصري في إسرائيل ومحاولة إعادة توجيه أموال الضرائب الأمريكية لتخدم المدن والأحياء المعدومة في أمريك، وكذلك الدفع في دعم الحريات الانسانية والديمقراطية في العالم العربي".

وعبرت النائبة الديمقراطية عن فخرها عندما قابلت فتاة تبلغ العشر سنوات من الجالية في كاليفورنيا تحلم يومًا أن تصبح مثلها في الكونغرس وأن تترشح يومًا ما لرئاسة أمريكا. وقالت: "أنا ابنة الجاليّة وقضيت عمري في العمل الاجتماعي وخدمة الناس ولم أسمع يومًا أن أحد أبناء الجاليّة يحلم بهذا، انتخابي وانتخاب إلهان عمر الصومالية اليمنية والعشرات من أبناء جاليتنا في مواقع مختلفة خلق الحافز الإيجابي في الجاليّة وأبنائها، وهذا ثمرة جهودكم وجهود الجاليّة وعطائها ودعمها وتصميمها على خلق حالة مميزة من الحضور والتفاعل، من أجل تغيير الأوضاع إلى الأفضل، والمساهمة في خلق قيادات فاعلة في الساحة".

وأعربت طليب عن أملها في "الاستمرار بالتنسيق وفي العمل سويًا من أجل جاليتنا وأبنائها".

اقرأ ايضا: وزيرا خارجية أمريكا والمغرب يبحثان قضايا السلام الإقليمي والصحراء الغربية