أمريكا تحذر السودان: أي محاولة من الجهات العسكرية لتقويض الإعلان الدستوري تؤثر على المساعدات

مشاركة
جيك سوليفان جيك سوليفان
الخرطوم- دار الحياة 04:15 م، 25 سبتمبر 2021

بحث مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، هاتفيًا مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أهمية قيام الحكومة الانتقالية بإحراز تقدّم مستمر لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد، وإصلاح قطاع الأمن تحت قيادة مدنية، وتعزيز عملية السلام في السودان، وضمان العدالة والمساءلة عن الانتهاكات السابقة.

وأعرب سوليفان- بحسب بيان صادر اليوم- عن التزام إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بدعم الانتقال الذي يقوده المدنيون إلى الديمقراطية في السودان ومعارضة أي محاولات لعرقلة أو تعطيل إرادة الشعب السوداني.

اقرأ ايضا: جعجع: يجب على المحكمة العسكرية اللبنانية الاستماع لإفادة نصر الله أولًا

وشدّد سوليفان على أن أي محاولة من قبل الجهات العسكرية لتقويض الروح والمعايير المتفق عليها للإعلان الدستوري السوداني سيكون لها عواقب وخيمة على العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسودان والمساعدة التي تعتزم الولايات المتحدة تقديمها له.

وأشار  إلى أن المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان سيسافر إلى السودان الأسبوع المقبل؛ لتأكيد دعم الولايات المتحدة لعملية الانتقال التي يقودها المدنيون ومناقشة التحديات الأمنية الإقليمية.

وأعرب سوليفان عن الضرورة الملحّة لتحقيق حلّ سلمي للأزمة الجارية في إثيوبيا المجاورة.

اقرأ ايضا: الشرطة السودانية تصيب متظاهرين اثنين عقب محاولة اقتحام مقر مجلس الوزراء في الخرطوم

ونقل رسالة من الرئيس بايدن يعرب فيها عن أمله في استضافة رئيس الوزراء حمدوك والاجتماع معه في المستقبل القريب.