وتحذر من تأجيج الوضع العام

الرئاسة العراقية ترفض التطبيع مع إسرائيل: يمثل أشخاصًا وليس دولة

مشاركة
الرئاسة العراقية الرئاسة العراقية
بغداد-دار الحياة 02:37 م، 25 سبتمبر 2021

أكدت رئاسة جمهورية العراق، اليوم السبت، رفضها للتطبيع مع إسرائيل، وحذرت من "تأجيج الوضع العام".

وقالت الرئاسة العراقية- في بيان: "في الوقت الذي تؤكد فيه رئاسة الجمهورية موقف العراق الثابت والداعم للقضية الفلسطينية وتنفيذ الحقوق المشروعة الكاملة للشعب الفلسطيني، فإنها تجدد رفضه القاطع لمسألة التطبيع مع إسرائيل، وتدعو الى احترام إرادة العراقيين وقرارهم الوطني المستقل".

اقرأ ايضا: مصادر: أردوغان لن يوبخ إسرائيل على تجسس عملائها على تركيا لرغبته التطبيع معها

وأضافت:" أن "الاجتماع الأخير الذي عقد للترويج لهذا المفهوم لا يمثل أهالي وسكان المدن العراقية، بل يمثل مواقف من شارك بها فقط، فضلا عن كونه محاولة لتأجيج الوضع العام واستهداف السلم الأهلي".

ودعت رئاسة الجمهورية إلى "الابتعاد عن الترويج لمفاهيم مرفوضة وطنيا وقانونيًا، وتمس مشاعر العراقيين، في الوقت الذي يجب أن نستعد فيه لإجراء انتخابات نزيهة وشفافة تدعم المسار الوطني في العراق وتعيد لجميع العراقيين حياة حرة كريمة".

وعقد أمس الجمعة، مؤتمرًا تطبيعيا في إقليم أربيل عاصمة كردستان العراقية حمل اسم "السلام والاسترداد"، حضره قادة وجنرالات سابقين في الجيش العراقي على رأسهم، زعيم أكبر اتحاد قبلي في الشرق الأوسط من عشائر "شمّر"، إضافة لحضور نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق شمعون بيريز.

اقرأ ايضا: بعد عشرة أشهر من التطبيع..إسرائيل تُعين سفيرًا لها في المغرب

وحرص قادة عراقيين في هذا المؤتمر إلى الترويج لفكرة ضرورة إقامة علاقات تطبيع مع إسرائيل، والانضمام إلى اتفاقيات " أبراهام" التي وقعتها الإمارات والبحرين والمغرب والسودان مع الدولة العبرية.