مؤتمر تطبيعي في كردستان العراق بمشاركة نجل مسؤول إسرائيلي سابق

مشاركة
مؤتمر السلام والاسترداد مؤتمر السلام والاسترداد
أربيل-دار الحياة 12:44 م، 25 سبتمبر 2021

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم السبت، بأن قادة عراقيين "سنة وشيعة" طالبوا بإقامة علاقات سلام مع إسرائيل، والانضمام إلى اتفاقيات التطبيع " أبراهام" التي وقعتها الإمارات والبحرين والمغرب والسودان، خلال مؤتمر "السلام والاسترداد" الذي عقد أمس الجمعة، في أربيل عاصمة كردستان.

وحضر المؤتمر الذي بث على الهواء مباشرة على عدة شبكات اجتماعية، قادة وجنرالات سابقين في الجيش العراقي على رأسهم، زعيم أكبر اتحاد قبلي في الشرق الأوسط من عشائر "شمّر"، إضافة لحضور نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق شمعون بيريز .

اقرأ ايضا: الكويت: الحكم بحبس شيخ من الأسرة الحاكمة وبرلماني سابق 7 سنوات بسبب الرشوة

ووفقًا للقناة (12) الإسرائيلية، فإن العراقيين أعربوا عن ترحيبهم بنجل بيرز الذي تحدث باللغة العبرية أمام الحضور، وأكد على أهمية علاقة السلام بين الإسرائيليين والعراقيين، والتركيز على مساهمة اليهود العراقيين في بناء الحكومة والحفاظ على علاقاتهم هناك.

كما ربط بعض المتحدثين الدعوة للسلام مع إسرائيل بالمطالبة بإقامة حكومة فيدرالية "اتحادية" في العراق.

بدوره، رحب وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، بمبادرة التطبيع والسلام، وقال في هذا الخصوص: "منذ اليوم الذي تولت فيه هذه الحكومة مقاليد الأمور، كان هدفنا هو توسيع اتفاقيات أبراهام، مشيرا إلى أن "الحدث في العراق يبعث بالأمل في أماكن لم نفكر فيها من قبل".

واضاف لابيد: إن "إسرائيل والعراق لديهما  تاريخ وجذور مشتركة في المجتمع اليهودي، أينما وصلوا إلينا معنا، سنبذل قصارى جهدنا للعودة" .

اقرأ ايضا: رئيس إقليم كردستان يحذر: تنظيم داعش لا يزال يشكل خطرًا