بعد قطع العلاقات وإغلاق المجال الجوي

الجزائر تهدد بالمزيد من الإجراءات التصعيدية ضد المغرب

مشاركة
وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة
الجزائر-دار الحياة 08:45 م، 24 سبتمبر 2021

أكد المبعوث الخاص إلى دول المغرب العربي والصحراء الغربية بوزارة الخارجية الجزائرية، عمار بلاني، اليوم الجمعة، أن الجزائر قد تلجأ إلى إجراءات تصعيدية جديدة في خلافها مع المغرب، وتتخذ إجراءات بعد قطع العلاقات و إغلاق المجال الجوي.

وقال عمار - في تصريحات صحفية - إنه من غير الممكن استبعاد اللجوء إلى إجراءات إضافية، لكن دون أن يحدد طبيعة تلك الإجراءات، لافتًا إلى أن بلاده "ستتوخى اليقظة الشديدة وستبدي حزمًا مطلقًا لحماية ترابها الوطني".

اقرأ ايضا: المغرب ينظم رحلات استثنائية للهولانديين العالقين

وكانت الجزائر قد أعلنت، أمس الأربعاء، عن إغلاق مجالها الجوي أمام حركة كل الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، وكذلك التي تحمل رقم تسجيل مغربي، ابتداء من الأربعاء 22 سبتمبر/أيلول الجاري.

وقالت الرئاسة الجزائرية، في بيان لها، إن إغلاق المجال الجوي الجزائري بشكل فوري على كل الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، والتي تحمل رقم تسجيل مغربي، موضحًا أن "قرار الاغلاق بدأ من اليوم".

وجاء قرار الإغلاق المجال الجوي، خلال اجتماع للمجلس الجزائري الأعلى للأمن، برئاسة رئيس البلاد عبد المجيد تبون.

وكان وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، أعلن في 27 أغسطس/ آب الماضي، قطع بلاده علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، متهمًا الرباط بالقيام بأعمال وصفتها بـ "العدائية".

اقرأ ايضا: الجزائر تحبط مخططًا إرهابيًا دعمته إسرائيل ودولة بشمال إفريقيا

وتشهد العلاقات الجزائرية المغربية توترًا منذ عقود، بسبب الخلاف على قضية الصحراء الغربية تحديدًا، كما أن الحدود بين الجارتين مغلقة منذ عام 1994.