إيران تتهم المغرب بخلق "مسرحية مساندة حزب الله لجبهة البوليساريو" من أجل قطع علاقاتها معها

مشاركة
عَلمي المغرب وإيران عَلمي المغرب وإيران
طهران-دار الحياة 01:00 م، 24 سبتمبر 2021

اتهم الملحق الثقافي السابق في السفارة الإيرانية لدى الجزائر، أمير موسوي، المغرب بافتعال "مسرحية مساندة حزب الله لجبهة البوليساريو"، وذلك تمهيدًا لقطع علاقاتها مع طهران.

وقطعت الرباط علاقاتها مع طهران في مايو(أيار) من عام 2018، بعد مغادرة الملحق الثقافي، أمير موسوي، البلاد بشكل مفاجئ، إذ أعلن مغادرته البلاد من خلال منشور عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وقد أرفقه بصورة وهو يمتطي طائرة.

اقرأ ايضا: حسن نصر الله يكشف عدد مقالتي "حزب الله" في لبنان

وأثار الخروج المفاجئ لموسوي، العديد من الشكوك والتساؤلات لدى الجزائريين، بشأن الدور المعلن أو الخفي للدبلوماسي الإيراني، خلال تواجده في الجزائر.

وفي ذلك الوقت، ذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية: "أنه من المرجح أن تكون السلطات الجزائرية قد طلبت من طهران سحب موسوي، نتيجة المشاكل والخلافات التي أحدثها خلال فترة إقامته بالجزائر".

اقرأ ايضا: الإمارات: راضون عن العلاقات المتنامية مع إسرائيل..ونرفض ظهور حزب الله آخر باليمن

وفي غضون ذلك، وجّه وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، خلال تصريحات لمجلة "جون أفريك"، اتهامًا للجارة الجزائرية، بتوريط طهران من خلال حزب الله بقضية الصحراء، مشيرًا إلى أن الدبلوماسي الإيراني، أمير موسوي كان حلقة الوصل بين جميع الأطراف، والذي اتهمه وزير الخارجية المغربي، كذلك بالإشراف على عملية التشييع في قارة إفريقيا والعالم العربي.