الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي يوجه رسالة لأسرى "نفق الحرية" الأبطال

مشاركة
زياد النخالة زياد النخالة
بيروت-دار الحياة 08:28 م، 19 سبتمبر 2021

وجه الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، رسالة هامة للأسرى الفلسطينيين الذين انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع"، شمال فلسطين المحتلة عام 1948 وتمكن الجيش الإسرائيلي من إعادة اعتقالهم.

وذكر النخالة، في رسالته التي تلقاها "دار الحياة"، أن الأبطال الستة من كتيبة الحرية "كتيبة جنين" شمال الضفة الغربية المحتلة، أشرقتم فانتفض الشعب الفلسطيني فتيًا وقويًا.

وقال النخالة: "لقد وحّدتم الشعب الفلسطيني بل الأمة العربية والإسلامية، بل حركتم أحرار العالم خلفكم، وكان عشقكم لفلسطين والحرب أكبر من معتقلات إسرائيل وزنزاناتها".
وأضاف النخالة خلال الرسالة: "لقد طوينا القلب عليكم خوفًا وعشقًا وكذا فعل كل حر في هذا العالم".

اقرأ ايضا: الجهاد الإسلامي للاحتلال الإسرائيلي: لن نترك أسرانا حتي لو استدعى ذلك الذهاب للحرب

الجدير بالذكر، أن ستة من الأسرى الفلسطينيين قد تمكنوا في 6 سبتمبر (أيلول) الجاري، من انتزاع حريتهم من سجن جلبوع الإسرائيلي شمال فلسطين المحتلة 1948، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج السجن، قبل أن يعاد اعتقالهم بعد نحو أسبوعين من عمليات البحث والتمشيط التي شارك بها الآلاف من عناصر القوات الأمنية الإسرائيلية المختلفة.