رغم كونها واحدة منها.. "تيك توك" تحذر من سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي

مشاركة
أرشيفية أرشيفية
واشنطن-دار الحياة 01:35 م، 17 سبتمبر 2021

تنفذ منصة "تيك توك" أساليبًا جديدة لتثقيف مستخدميها حول الآثار السلبية في الصحة العقلية لوسائل التواصل الاجتماعي.

حيث تطرح المنصة "دليل الرفاهية" في مركز الأمان التابع لها، وهو عبارة عن كتاب تمهيدي موجز عن اضطرابات الأكل وتوسيع تدخلات البحث وشاشات العرض القابلة للتمكين في عمليات البحث التي يُحتمل أن تؤدي إلى بدء البحث.

وتم تطوير "دليل الرفاهية" الجديد بالتعاون مع الرابطة الدولية لمنع الانتحار و Crisis Text Line وLive For Tomorrow و Samaritans في سنغافورة و Samaritans في المملكة المتحدة.

ويقدم الدليل الجديد نصائح أكثر استهدافاً للأشخاص الذين يستخدمون المنصة، مما يشجع المستخدمين على التفكير في كيفية تأثيرها فيهم لمشاركة قصصهم عن الصحة العقلية عبر منصة حيث يمكن لأي منشور أن ينتشر على نطاق واسع.

وتريد المنصة أن يفكر المستخدمون في سبب مشاركتهم لتجربتهم، والتفكير فيما إذا كانوا مستعدين لسماع جمهور أوسع قصتهم والتفكير فيما إذا كانت المشاركة قد تكون ضارة لهم والتفكير فيما إذا كانوا مستعدين لسماع قصص الآخرين.

وأضافت المنصة مذكرة موجزة عامة حول تأثير اضطرابات الأكل ضمن قسم "الموضوعات" في مركز الأمان، الذي تم تطويره بالتعاون مع الجمعية الوطنية لاضطرابات الأكل NEDA.

وتتمتع الجمعية الوطنية لاضطرابات الأكل NEDA بسجل من التعاون مع منصات التواصل الاجتماعي، وكان آخرها العمل مع بنترست لحظر الإعلانات التي تروج لفقدان الوزن.

كما توجه المنصة المستخدمين إلى الموارد المحلية عندما يبحثون عن كلمات أو عبارات مثل الانتحار، وتشارك الآن أيضا المحتوى من صناع المحتوى بقصد مساعدة شخص محتاج.

وقالت المنصة إنها اختارت هذا المحتوى بعد التشاور مع خبراء مستقلين، بالإضافة إلى ذلك إذا أدخل شخص ما عبارة بحث قد تكون مثيرة للقلق، فإنه يتم تعتيم المحتوى. ويطلب من المستخدمين الاشتراك لرؤية نتائج البحث.